محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجيش العراقي يطلق قذائف الهاون من قرية جرف الصخر، على بعد 45 كلم غرب بغداد والواقعة بين محافظتي الانبار وبابل، باتجاه مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في 6 آب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

توقع رئيس اركان الجيش العراقي بابكر زيباري الجمعة ان تشهد بلاده "تغيرات كبيرة خلال الساعات القادمة" بعد تدخل القوات الاميركية وضربها مربض مدفعية لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال البلاد.

وقال زيباري لوكالة فرانس برس "الساعات القادمة ستشهد تغيرات كبيرة. الطائرات الاميركية بدأت بضرب تنظيم داعش في جنوب مخمور واطراف سنجار" وكلاهما شمال العراق.

واشار الى ان "العملية ستشمل مدنا عراقية تخضع لسيطرة تنظيم داعش" وهي التسمية المختصرة للاسم السابق للتنظيم الذي ان يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية في العراق والشام".

واغارت طائرتان اميركيتان الجمعة على اهداف لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يشن هجمات شرسة منذ بداية حزيران/يونيو الماضي اتاحت له السيطرة على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق.

وبات تنظيم الدولة الاسلامية يهدد حياة الاف المدنيين وخصوصا من الاقليات المسيحية والايزيدية في العراق.

واشار زيباري الى "تشكيل غرفة عمليات تجمع ضباطا من الجيش العراقي والبشمركة (الكردية) وخبراء من القوات الاميركية، لتحديد الاهداف وتطهير المناطق بمشاركة (مروحيات) طيران الجيش" العراقي.

وجاء تنفيذ الضربات بعد ان أجاز الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء الخميس للقوات الاميركية شن غارات جوية ضد المقاتلين المتطرفين السنة في العراق اذا تطلب الامر ذلك للحؤول دون ارتكاب هؤلاء "ابادة" بحق ابناء الاقليات الدينية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب