محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ينغلوك شيناواترا في 17 كانون الثاني/شباط 2016 لدى وصولها المحكمة العليا في بانكوك

(afp_tickers)

قال رئيس المجلس العسكري الحاكم في تايلاند الخميس ان رئيسة الوزراء السابقة ينغلوك شيناواترا فرت الى دبي وذلك بعد يوم على صدور حكم غيابي بسجنها خمس سنوات بتهمة الاهمال.

وتأتي اول تعليقات واضحة من برايوت شان-او-شا حول مكان وجود ينغلوك، بعد شهر على اختفائها من تايلاند، وتجنبها حكما اثر اتهامات بالتقصير في منع الفساد والخسائر في برنامج دعم لمزارعي الارز.

وقضت المحكمة العليا في تايلاند الخميس بالحكم عليها بالسجن غيابيا خمس سنوات، مما يجعل عودتها للسياسة أمرا غير مرجح.

واصرت ينغلوك على براءتها خلال المحاكمة التي قالت انها مسيسة وبتدبير من اعداء اسرتها من الجيش الموالي للملكية والنخبة.

وقال برايوت الذي اطاح بحكومة ينغلوك في انقلاب عام 2014 "علمت من وزارة الخارجية انها موجودة الان في دبي". وقال للصحافيين انه عندما يتم اصدار مذكرة اعتقال جديدة، يمكن للسلطات التايلاندية ان تباشر باجراءات التسليم.

وتاكسين شيناواترا، شقيق ينغلوك وهو ايضا رئيس وزراء سابق، يمتلك منزلا في دبي.

وفاز الشقيقان شيناوترا بكل الانتخابات في تايلاند منذ 2001 لكن النخب التقليدية والعسكرية والقضاة اقالوا كل حكوماتهما بانقلابات معتبرين انهما يشكلان تهديدا للنظام الملكي.

وفر تاكسين من تايلاند في 2008 لتجنب حكم بالسجن بتهمة الفساد، قال انه مسيس.

وقال وزير الدفاع براويت مونغسوان، أحد المهندسين الرئيسيين للانقلاب الذي اطاح بحكومة ينغلوك "جيد انها موجودة في دبي". واضاف "رغم اننا لا نرتبط باتفاقية تسليم (...) ابلغ مسؤولون في دبي وزارة داخليتنا انهم لن يسمحوا لينغلوك بالقيام بأي تحرك سياسي".

ويحق لينغلوك البالغة من العمر 50 عاما، الاستئناف. ولم تشاهد علنا منذ 25 آب/اغسطس الماضي تاريخ النطق بالحكم ضدها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب