حذّر رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي الخميس من أن الوضع المتدهور في ليبيا قد يؤدي إلى زيادة في عدد المتطرفين العنيفين في هذا البلد.

وقال كونتي أمام البرلمان الإيطالي "حالة الفوضى والعنف تزيد بشدة من خطر عودة ظاهرة الإرهاب التي لا تزال موجودة في ليبيا".

وأضاف "الحرب ضد الإرهاب وتدفق المقاتلين الأجانب (...) تبقى بالتالي إحدى التحديات الرئيسية التي تواجه البلاد والمجتمع الدولي بأسره".

وقد تأكد مقتل أكثر من 200 شخص في ليبيا منذ أن أطلقت قوات المشير خليفة حفتر هجوما للاستيلاء على العاصمة طرابلس التي تسيطر عليها حكومة مدعومة من الأمم المتحدة.

وتعتبر مصر والإمارات أن حليفهما حفتر يشكل حصنا بوجه الإسلاميين.

وأجبر هجوم حفتر الأمم المتحدة على تأجيل مؤتمر وطني كان يهدف إلى وضع خريطة طريق لإجراء انتخابات في محاولة لقلب الصفحة على سنوات من الاضطرابات المستمرة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي عام 2011.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك