محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس غانا نانا اكوفو ادو في مؤتمر صحافي في برلين في 28 شباط/فبراير 2018

(afp_tickers)

اكد الرئيس الغاني نانا اكوفو ادو في خطاب بثه التلفزيون مساء الخميس ان بلاده لن توقع اتفاقا مع واشنطن لاقامة قاعدة عسكرية في غانا، القضية التي تثير جدلا كبير في البلاد.

واكد الرئيس الذي يحكم البلاد منذ سنة ان الولايات المتحدة وغانا مددتا اتفاقا للتعاون، لكن غانا "لا تقدم قاعدة عسكرية للولايات المتحدة".

واضاف ان الاميركيين "لم يقدموا يوما طلبا من هذا النوع ولن يفعلوا ذذلك، مؤكدا انه "لن يكون الرئيس الذي يقدم تنازلات في سيادة البلاد". وتابع اكوفو ادو "احترم ذكرى الوطنيين الذي جلبت لنا تضحياتهم استقلالنا وحريتنا".

ويأتي هذا الاعلان بينما تشهد غانا استياء شعبيا تقوده المعارضة التي تؤكد ان سيادة هذا البلد الواقع في غرب افريقيا مهددة من قبل حليفتها التاريخية الولايات المتحدة.

وتقيم غانا التي كانت نقطة انطلاق، علاقات تاريخية وثقافية مهمة مع المجموعة السوداء الاميركية.

الا ان الرئيس الغاني ذكر "بالصعوبات في الحفاظ على السلام" والحاجة الى "الحذر" بينما تستهدف اعتداءات تتبناها جماعات اسلامية الدول المجاورة في غرب افريقيا (مالي وبوركينا فاسو ونيجيريا وساحل العاج).

ونزل مئات الاشخاص الى الشوارع في العاصمة اكرا الاسبوع الماضي للاحتجاج على الاتفاق العسكري الذي ابرم بين اكرا وواشنطن العام الماضي.

وفي السنوات العشر الاخيرة عززت الولايات المتحدة وجودها العسكري في افريقيا بهدف وقف تمدد تنظيم الدولة الاسلامية وجماعة بوكو حرام وحركة الشباب الصومالية في شرق افريقيا.

وغانا البلد المنتج للذهب والكاكاو معروفة باستقرارها في منطقة هزتها حتى تسعينات القرن الماضي انقلابات وانظمة حكم ديكتاتورية عسكرية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب