دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء إلى إطلاق سراح الأبرياء الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد ضد ارتفاع أسعار الوقود الشهر الماضي.

ولم تكشف ايران بعد عن العدد الاجمالي للاشخاص الذي اعتقلتهم قوات الامن اثناء قمعها للتظاهرات التي شهدت احراق مبان ونهب متاجر.

وقال روحاني في كلمة على التلفزيون الرسمي "بالطبع بعض الاشخاص الذين اعتقلوا أبرياء ويجب الافراج عنهم".

وأضاف "هناك بعض المحتجين الذين ارتكبوا مخالفات وليس جرائم. احدهم اشعل النار في اطار. يجب أن لا نبقيهم في الحجز بسبب ما فعلوه".

وتابع "صحيح أن ما فعلوه خطأ .. ولكن يجب أن لا نتشدد مع هؤلاء الناس".

غير أنه قال انه يجب التعامل مع الاشخاص الذين استخدموا أسلحة أو ارتكبوا جرائم خطيرة خلال العنف، بشكل منفصل.

وقال "يجب التعامل مع هؤلاء المجرمين وفقا للقانون".

وأضاف أن من بين هؤلاء "أولئك الذين وصلوا الى الاحتجاجات بطريقة منظمة". وقال إن "اعترافاتهم" ستبث "في المستقبل، وسوف ترون أنهم خططوا على مدى أكثر من عامين".

واضاف "أخبرهم أسيادهم في الخارج أن الوقت قد حان، نفذوها الآن ... يجب التعامل مع هؤلاء الأشخاص بشدة".

وألقت إيران باللوم في أعمال العنف على "البلطجية" المدعومين من خصومها اللدودين الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية.

كما اتهمت الملكيين المنفيين وجماعة مجاهدي خلق الإيرانية، وهي جماعة متمردة سابقة في المنفى تعتبرها طهران مجموعة "إرهابية"، بأنها تقف وراء العنف.

ولم تصدر السلطات بعد الأرقام الإجمالية لعدد القتلى في أعمال العنف.

وذكرت منظمة العفو الدولية ومقرها لندن الاثنين إن 208 أشخاص على الأقل قتلوا، لكن إيران رفضت هذه التقارير ووصفتها بأنها "محض أكاذيب".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك