محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار للشرطة امام مقر البعثة التجارية الروسية في واشنطن في 2 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

دانت روسيا الخميس قرار الولايات المتحدة نزع الاعلام الروسية المرفوعة فوق مبانيها الدبلوماسية التي اغلقت بامر من السلطات الاميركية في واشنطن وسان فرانسيسكو.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في لقاء مع صحافيين ان "الاعلام الروسية نزعت من البعثة التجارية الروسية في واشنطن والقنصلية العامة في سان فرانسيسكو".

واضاف زاخاروفا "انه عمل عدائي جديد من قبل السلطات الاميركية على مبانينا الدبلوماسية (...) وانتهاك لرموز الدولة الروسية".

وتابعت "ابلغنا الولايات المتحدة احتجاجاتنا الحازمة"، مشيرة الى ان السلطات الاميركية تحركت بدون موافقة موسكو.

ودان السفير الروسي في واشنطن اناتولي انطونوف هذا الاجراء "معتبرا انه غير ودي الى ابعد حد"، كما ورد في بيان للسفارة. وقال "نطالب بالعودة الفورية لرموز دولتنا الى اماكنها".

وحذر السفير الروسي في لقاء مع شبكة التلفزيون الروسية "فيستي" بان "هذا النوع من الاجراءات لا يمكن الا ان يعقد الحوار الروسي الاميركي".

من جهتها، ذكرت ناطقة باسم مجلس النواب الروسي (الدوما) لوكالة فرانس برس ان نوابا روسا كان يفترض ان يشاركوا في منتدى في الولايات المتحدة في نهاية تشرين الاول/اكتوبر، قرروا الغاء زيارتهم بسبب سحب الاعلام.

وامرت الولايات المتحدة روسيا باغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو وبعثاتها التجارية في واشنطن ونيويورك ردا على قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تموز/يوليو خفض عدد الدبلوماسيين والموظفين الروس او الاميركيين العاملين في روسيا، الذي طاول 755 موظفا.

وكان بوتين اتخذ هذا القرار ردا على عقوبات اقتصادية جديدة فرضتها واشنطن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب