محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

علم روسي عملاق في موسكو بمناسبة الاحتفال بذكرى اعلان الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي 10 يونيو 2015

(afp_tickers)

حذرت روسيا الخميس الولايات المتحدة بعواقب اذا بدات نشر صواريخ في اوروبا في مخالفة لاتفاقية حول ضبط الاسلحة تعود الى فترة الحرب الباردة.

واعلنت الخارجية الروسية "من الواضح ان تحركات كهذه ستعني تدمير الطرف الاميركي لمنظومة الاتفاقية والنتائج المترتبة عليها"، في اشارة الى اتفاقية القوات النووية المتوسطة والقصيرة المدى المبرمة في 1987.

واضافت الوزارة في بيان "نحض الولايات المتحدة على ضمان التطبيق الكامل للاتفاقية، والامتناع عن تهديد امكانية تطبيق هذه الوثيقة".

وتبادل البلدان الاتهامات بانتهاك الاتفاقية التي وقعها الرئيس الاميركي رونالد ريغان والزعيم السوفياتي ميخائيل غورباتشيف في 1987.

واكد مسؤولون في وزارة الدفاع الاميركية الاسبوع الفائت ان واشنطن تبحث سلسلة اجراءات للرد على انتهاك روسيا المفترض للاتفاقية، بينها تعزيز الدفاعات الصاروخية او نشر صواريخ في اوروبا.

وادت اتفاقية القوات النووية المتوسطة المدى الى الغاء صواريخ بالستية وكروز نووية وتقليدية يتم اطلاقها من البر ذات مدى 500 الى 5500 كلم. وشكلت الاتفاقية الخطوة الاولى للقوتين العظميين من اجل تقليص ترسانتيهما النوويتين.

وتدهورت العلاقات الاميركية الروسية الى ما كانت عليه بعيد الحرب الباردة بعد ضم موسكو القرم الاوكرانية العام الفائت ودعمها الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا في نزاعهم مع الجيش الاوكراني النظامي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب