محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

"بي بي سي" و"سي بي اس نيوز" تعلنان عن شراكة جديدة في مجالي التحرير وجمع الأنباء

(afp_tickers)

أعلنت شبكتا "سي بي اس نيوز" الأميركية و"بي بي سي" البريطانية الخميس شراكة جديدة في مجالي التحرير وجمع الأنباء تهدف الى تعزيز قوتهما الدولية ضد منافسين مثل شبكة "سي ان ان".

وسيتشارك عملاقا الأخبار بحسب بيان مشترك المحتوى التحريري والفيديو وموارد أخرى في نيويورك وواشنطن ولندن وحول العالم،

وقال جيمس هاردينغ مدير الأخبار في "بي بي سي" انه "لم يكن هناك ابدا أفضل من هذا الوقت للتغطية الذكية والشجاعة لما يحدث في العالم".

وأضاف "هذه الشراكة الجديدة بين +بي بي سي+ و+سي بي اس نيوز+ مصممة لتزويد مشاهدينا في أي مكان ومهما كانت وجهة نظرهم بالأخبار الموثوقة والتقارير الأصلية والتحليلية. طموحنا تقديم الأفضل في الصحافة التلفزيونية الدولية".

ويأتي الاتفاق الذي يجمع بين مؤسستين تلفزيونيتين رئيسيتين بعد أسابيع على انهاء "ان بي سي" صفقة شراء حصة تبلغ 25 بالمئة من شبكة "يورونيوز" لتعزيز حجمها الدولي.

وقال ديفيد روديس رئيس "سي بي اس نيوز" ان مؤسسته "ملتزمة بتقديم التقارير الإخبارية الأصلية حول العالم، وهو التزام نتشاركه مع +بي بي سي+".

واضاف "ليس هناك شريك لتقوية وتوسيع تغطيتنا الدولية أفضل من +بي بي سي نيوز+".

ستبدأ الشراكة التحريرية بين الشبكتين بشكل فوري، كما سيتم التوسع في عمليات جمع الأخبار في الأشهر المقبلة.

وتقول "بي بي سي" على موقعها الالكتروني أنها أكبر مؤسسة بث اخباري تلفزيوني في العالم بأكثر من ألفي صحافي و48 مكتبا لجمع الأخبار حول العالم.

اما "سي بي اس نيوز" فهي جزء من شبكة "سي بي اس" وتملك مكاتب في جميع أنحاء الولايات المتحدة وبعض المكاتب خارجها.

وستحل الشراكة الجديدة مكان شراكة "بي بي سي" مع شبكة "آي بي سي نيوز" التي تملكها ديزني، والتي أشار هاردينغ انها كانت "طويلة ومثمرة".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب