محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لاجئون يجلسون أمام خيامهم في ساحلة رئيسية باثينا احتجاجا على التأخير في لم شملهم مع أقاربهم المقيمين في دول أوروبية أخرى. التقطت الصورة بتاريخ 3 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017

(afp_tickers)

أفاد مصدر في الشرطة اليونانية وكالة فرانس برس أن عناصر من صفوفها ستساعد في تعزيز عمليات التفتيش في مطارات ألمانية اثر سجال بين البلدين على خلفية وصول مئات المسافرين من اليونان بوثائق مزورة.

وقال المصدر إن ضباط ارتباط سينتشرون اعتبارا من الاسبوع المقبل في مطاري فرانكفورت وميونيخ للمساعدة بعمليات التدقيق في الجوازات.

وتأتي هذه الخطوة بعدما اشتكت وزارة الداخلية الألمانية من ضبط نحو ألف شخص يحملون وثائق مزورة في مطارات ألمانية وافدين من اليونان.

لكن خلال الأيام الأخيرة، عززت الشرطة الألمانية عمليات التفتيش التي طالت حتى المواطنين العائدين من عطلات في اليونان، وفقا للشرطة.

وأكد المصدر "إنهم يفتشون الأمتعة. عرفنا ان احد الاشخاص تأخر مدة ساعة ونصف" بسبب الاجراءات.

وأوضح أن السلطات الألمانية لم تزود اليونان بتفاصيل محددة بشأن المئات الذين ضبطوا بوثائق مزورة خلال الأشهر العشرة الماضية، الامر الذي كان سيسمح لأثينا باجراء تحقيقات حولهم.

واتهمت تقارير إعلامية ألمانية مؤخرا اليونان التي تحاول جاهدة التعامل مع نحو 60 ألف لاجئ ومهاجر وصلوا إلى أراضيها خلال العام الماضي، بالتغاضي عن طالبي اللجوء الذين يحاولون الهرب إلى دول أوروبية أخرى.

إلا أن وزارة الهجرة اليونانية نفت التقارير بشدة.

وتعد ألمانيا وجهة مفضلة لآلاف اللاجئين والمهاجرين العالقين في اليونان منذ أغلقت عدة دول أوروبية حدودها العام الماضي.

وحتى الأشخاص الذين منحتهم اليونان حق اللجوء عانوا من فترات تأخير طويلة بانتظار سماح السلطات الألمانية لهم بالانضمام إلى عائلاتهم بشكل قانوني.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب