Navigation

طبيبة شرعية تؤكد عدم وجود آثار تعذيب على جسد الطالب الأميركي الذي اعتقلته كوريا الشمالية

الطالب الاميركي اوتو وارمبير الذي توفي عقب عودته من كوريا الشمالية afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 28 سبتمبر 2017 - 00:41 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أكد الطبيبة الشرعية في ولاية أوهايو الأميركية لاكشمي ساماركو الأربعاء أن الطالب الأميركي اوتو وارمبير، الذي توفي في حزيران/يونيو 2017 بعد أسبوع على ترحيله من كوريا الشمالية وهو في حالة غيبوبة، لم تظهر على جسده أية علامات تعذيب واضحة.

ونشرت هذه التقارير غداة اتهام الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووالدي وارمبير بيونغ يانغ بتعذيب الطالب. واتهم ترامب كوريا الشمالية "بتعذيبه أكثر من ما يمكن تخيله".

وأفادت الطبيبة الشرعية أن الشاب البالغ 22 عاما والذي حكم عليه بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاما خلال زيارة سياحية الى كوريا الشمالية، أصيب "بأضرار دماغية تأتي عادة نتيجة نقص في الاكسيجين"، من دون أن يتمكن الطبيب من تحديد أسباب هذا الضرر.

واتهم أهل وارمبير الثلاثاء بيونغ يانغ "بتعذيب وايذاء (ابنهم) عمدا"، الذي ظهرت على جسده آثار تعذيب، من بينها "اعادة ترتيب" أسنانه وتشويه يديه ورجليه.

وقال فريد وارمبير، والد الطالب لقناة "فوكس نيوز" "خطفوا اوتو وعذبوه (...) انهم ارهابيين".

وكتب ترامب في تغريدة على حسابه على موقع تويتر "مقابلة رائعة على فوكس لأهل اوتو وارمبير: 1994-2017. كوريا الشمالية عذبت أوتو أكثر من ما يمكن تخيله". ولم يتهم أي مسؤول أميركي حتى الساعة علنا كوريا الشمالية بتعذيب الطالب الشاب الذي أوقفته بيونغ يانغ في كانون الثاني/يناير 2016.

إلا أن تقرير الطبيبة الشرعية بعد تشريح جثة اوتو وارمبير لم يعط أي دليل واضح على تعذيب جسدي ولا أي ضرر في العظام أو الأسنان في الآونة الأخيرة. وقالت الطبيبة "في نهاية المطاف لا نعرف ما حدث معه. ولن نعرف ذلك أبدا الى حين قول الأشخاص الذين كانوا هناك: +هذا ما حصل لأوتو+".

وأوضحت أن جثة أوتو وارمبير لم تظهر إلا بضعة آثار جروح عائدة جميعها الى استخدام أجهزة طبية، باستثناء واحدة، مشيرة الى أن مداخلات عائلة وارمبير المتلفزة دفعتها الى الكشف عن نتائج التشريح علنا.

وأضافت "أهل أوتو في حالة حزن. لا يمكنني أن أعلق على رؤيتهم للأمور".

وتوفي وارمبير في حزيران/يونيو بعد اعتقاله في كوريا الشمالية لمدة 18 شهرا لاتهامه بسرقة ملصق دعائي سياسي بينما كان في رحلة الى العاصمة بيونغ يانغ كسائح. ولدى عودته الى الولايات المتحدة كان في حالة غيبوبة ويعاني من اصابات دماغية تأتي عادة إثر نوبة قلبية تنفسية، بحسب أطبائه. ولا تزال أسباب غيبوبة الطالب مجهولة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.