Navigation

عائلة ترامب تقضي أول عطلة نهاية أسبوع في كامب ديفيد

الرئيس الاميركي دونالد ترامب مع زوجته ميلانيا وابنهما بارون اثناء مغادرتهم البيت الابيض للتوجه الى كامب ديفيد السبت. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يونيو 2017 - 17:39 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

توجه الرئيس الاميركي دونالد ترامب وعائلته السبت الى كامب ديفيد لقضاء أول عطلة نهاية أسبوع في هذا المقر الرسمي لرؤساء الولايات المتحدة.

وغادر الرئيس وزوجته ميلانيا وابنهما بارون على متن المروحية "مارين وان" البيت الابيض صباحا متوجهين الى كامب ديفيد.

ومنذ تنصيبه رئيسا في 20 كانون الثاني/يناير فضل ترامب قضاء عطل نهاية الاسبوع في واشنطن او في قصره في مارآلاغو في فلوريدا.

وشكلت زيارات ترامب وعائلته الى فلوريدا على متن الطائرة الرئاسية "اير فورس وان" تحديا كبيرا لعناصر الامن المكلفين حمايته وتبين انها مكلفة جدا لدافعي الضرائب الاميركيين.

كما عبر العديد من سكان بالم بيتش عن انزعاجهم بسبب الاجراءات الامنية المشددة التي تواكب زيارة الرئيس.

في المقابل فان كامب ديفيد الواقع في منطقة جبلية في ولاية ماريلاند يسهل الوصول اليه وقريب على مسافة عشرين دقيقة بالمروحية. والمكان معزول ومن الاسهل ضمان أمنه.

واستقبل مقر كامب ديفيد عدة قادة أجانب كما شهد عدة محادثات دبلوماسية دولية.

واشتهر هذا المقر خصوصا اثر توقيع اتفاقات كامب ديفيد في ايلول/سبتمبر 1978 بوساطة الرئيس جيمي كارتر، بين الرئيس المصري الراحل أنور السادات ورئيس الوزراء الاسرائيلي الراحل مناحيم بيغن. وأرست هذه الاتفاقات أسس السلام بين مصر واسرائيل.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.