Navigation

عباس يصل الى الرياض للقاء الملك سلمان وولي العهد

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتحدث الى الصحافيين في عمان في 22 تشرين الاول/اكتوبر. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 06 نوفمبر 2017 - 14:33 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الاثنين الى الرياض في زيارة يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد الامير محمد، وذلك بعيد لقائه في شرم الشيخ في مصر الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) ان عباس وصل مساء الاثنين الى مطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض حيث كان في استقباله امير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبد العزيز.

وكانت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "وفا" افادت ان عباس سيلتقي خلال زيارته الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان.

من ناحيته قال السفير الفلسطيني لدى الرياض بسام الاغا لاذاعة صوت فلسطين ان زيارة عباس الى الرياض "تأتي ضمن استمرار الاتصالات الثنائية وترسيخ العلاقات بين البلدين، إضافة الى إطلاع العاهل السعودي على تطورات القضية الفلسطينية".

وتأتي زيارة عباس الى الرياض بعدما سلّمت حركة حماس الاسبوع الماضي الى السلطة الفلسطينية معابر قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ أكثر من عشر سنوات، في خطوة تشكل اختبارا لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي أبرم الشهر الماضي برعاية مصر.

وكان عباس التقى الاثنين بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي في اجتماع عقد في منتجع شرم الشيخ على الساحل المصري للبحر الاحمر وبحثا خلاله العلاقات الثنائية وملف المصالحة الفلسطينية وعملية السلام المجمدة بين الفلسطينيين واسرائيل، بحسب وفا.

واوضحت وكالة الانباء الفلسطينية ان عباس أطلع السيسي على "آخر التطورات السياسية والجهود الأميركية المبذولة لإحياء عملية السلام، وكذلك تطورات ملف المصالحة الوطنية، مؤكدا حرصه على إنجاح الجهود المصرية المبذولة في هذا الملف".

وكانت حماس وفتح وقعتا في 12 تشرين الاول/اكتوبر اتفاق مصالحة في القاهرة برعاية مصرية. وبموجب هذا الاتفاق يفترض ان تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة بحلول الأول من كانون الاول/ديسمبر.

وسيسعى الطرفان أيضا الى تشكيل حكومة وحدة بينما يمكن لحماس ان تنضم في نهاية المطاف الى منظمة التحرير الفلسطينية، الشريك التفاوضي الرئيسي لاسرائيل في محادثات السلام.

وربطت اسرائيل الحوار مع اي حكومة وحدة وطنية فلسطينية بقطع علاقات حماس بايران، العدو اللدود للدولة العبرية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.