Navigation

فنزويلا وكوبا تنددان بواشنطن في خطابات للأمم المتحدة

صورة وزعتها الرئاسة الفنزويلية تظهر الرئيس نيكولاس مادورو في كراكاس بتاريخ 17 أيلول/سبتمبر 2020 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 21 سبتمبر 2020 - 20:12 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

دعا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو العالم لمكافحة "الهيمنة" و"الأفكار الإمبريالية" بينما حذّر وزير الخارجية الكوبي من "الخطر" الذي تشكله واشنطن للسلم الدولي، وذلك خلال اجتماع عبر الإنترنت للجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة الاثنين.

وفي خطاب سجّل مسبقا ندد مادورو، الذي يتهمه محققون أمميون بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بـ"عالم الهيمنة، عالم الإمبريالية" وأصر على ضرورة "الوقوف صفا واحدا" في مواجهة وباء كوفيد-19.

وقال "تدعم فنزويلا عالما متعدد الأقطاب، ونظاما متجددا للأمم المتحدة، نظاما يعرف كيف يطبّق القانون الدولي ويحمي سكان العالم"، مدينا انتقادات الولايات المتحدة المتكررة لمنظمة الصحة العالمية لكن دون أن يسمي واشنطن بشكل واضح.

وأضاف "هذا ليس الوقت المناسب لإهانة وتهديد منظمة الصحة العالمية، الآن وقت الوقوف صفا واحدا إلى جانبها".

وتابع الرئيس الاشتراكي الذي لم تعد أكثر من 50 دولة تعترف به أن "العالم هزم الفاشية قبل 75 عاما. سينتصر العالم مجددا أمام أولئك الساعين للهيمنة والأفكار الإمبريالية وسيكون قادرا على هزيمة الفاشية الجديدة".

ومن المقرر أن يلقي مادورو الأربعاء كلمة أخرى عبر الإنترنت أمام الأمم المتحدة خلال انعقاد الجمعية العامة، التي لم يشارك شخصيا في نشاطاتها منذ العام 2018.

كما انتقد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز باريا الولايات المتحدة قائلا "في الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة، تهدد أكبر قوة عالمية التعددية والقانون الدولي".

وأضاف أن "السلوك اللامسؤول الذي تنتهجه الولايات المتحدة هو أكبر خطر يواجه السلم والأمن الدوليين".

وتابع "يبدو أن (الولايات المتحدة) تنخرط في حرب مع الكوكب... وسكانه"، مدينا "الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي" الذي فرضته واشنطن على بلاده.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.