Navigation

قاض فدرالي ثان يعلق مرسوم ترامب لالغاء برنامج داكا

متظاهرون يشاركون في تجمع ضد تشديد قوانين الهجرة في الولايات المتحدة في 10 شباط/فبراير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 14 فبراير 2018 - 07:26 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

علق قاض فدرالي في نيويورك الثلاثاء مرسوم الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي ألغى العمل ببرنامج "داكا" لمنح وضع قانوني لمهاجرين شباب أتوا الى البلاد بشكل غير شرعي عندما كانوا أطفالا.

وكان قاض فدرالي في سان فرانسيسكو علق المرسوم، لكن قرار الثلاثاء يشمل ايضا تكليفا أُطلق بدعم من الادعاء في 17 ولاية.

ويتيح القراران ابقاء العمل بالبرنامج الذي يستفيد منه اكثر من 700 الف شاب وشابة اذ يحميهم من الترحيل في انتظار ان تبت المحكمة العليا في ملفاتهم.

وتنظر أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة الجمعة في الملف بعد تسريع الاجراء وستبت حول امكان قبول القضية، واذا قررت ذلك فليس من المتوقع ان يصدر الحكم قبل نهاية الربيع.

وذكر القاضي في بروكلين في قراره الصادر الثلاثاء بان النقاش ليس حول ما اذا كان يحق للحكومة الغاء برنامج "داكا" بل اذا كانت الحجج القضائية وراء مثل هذا القرار يمكن القبول بها.

فقد كان وزير العدل جيف سيشنز اكد ان البرنامج الذي انشأه الرئيس السابق باراك اوباما في العام 2012 مخالف للدستور الاميركي، الا ان القاضي الفدرالي اكد ان هذه الحجة "غير صحيحة".

وأمهل ترامب عندما اعلن توقيف العمل بالبرنامج في ايلول/سبتمبر، الكونغرس ستة اشهر من اجل التصويت على قانون لاستبداله، ما يجعل الاجراء مرسوما وليس تشريعا.

الا ان النواب فشلوا في الاتفاق رغم محاولة الديموقراطيين ربط التصويت على الموازنة بالتصويت على برنامج جديد.

وأعلن ترامب ان مفاوضات بدأت بين نواب محذرا من انها "الفرصة الاخيرة" ومذكرا بالمهلة التي حددته والتي تنتهي في الخامس من اذار/مارس.

وفي بيان، اشاد مدعي ولاية نيويورك اريك شنايدرمان الثلاثاء بـ"نصر للحالمين" التسمية التي تُطلق على الشباب المستفيدين من برنامج "داكا"، ودليل "على عدم شرعية قرار ادارة ترامب".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.