محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشيعون يحملون جثمان أوس سلامة (17 عاما) خلال تشييعه مع سعد صلاح (21 عاما). قتل الشابان برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة في 12 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

قتل شابان فلسطينيان برصاص الجيش الاسرائيلي في مواجهات اندلعت في مخيم جنين للاجئين في الضفة الغربية المحتلة فجر الاربعاء، بحسب ما أعلنت مصادر طبية وأمنية فلسطينية.

وأكدت المصادر الطبية مقتل الشاب سعد صلاح (21 عاما) بعد إصابته برصاصة في الرأس وفي ما بعد وفاة الشاب أوس سلامة (17 عاما) متأثرا باصابته الخطيرة بعد نقله الى مستشفى في المدينة.

وأصيب شاب ثالث برصاصة في ساقه ونقل لتلقي العلاج.

وذكر الجيش الاسرائيلي ان الجنود اطلقوا النار باتجاه "مهاجمين" بعد ان "فتح مسلحون فلسطينيون النار على القوات. وقام المهاجمون بالقاء عبوات ناسفة على القوات" التي كانت متواجدة في المخيم، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي انه لم تقع إصابات في صفوف الجنود.

ولم يدل الجيش بمزيد من التفاصيل عن سبب تواجد جنوده في مخيم جنين.

وتم تشييع جثمان الشابين بعد صلاة ظهر الاربعاء، بينما اكد اقارب الشاب سعد صلاح انه تم "اعدامه".

وقال عدنان صلاح شقيق الشاب "قتلوه بطريقة وحشية" مشيرا الى ان شقيقه توجه الى مخيم جنين وتفاجىء بالقوات الاسرائيلية هناك " حاول الذهاب ثم اطلقوا عليه النار معتقدين انه سيقوم بفعل شيء (ضدهم)".

وتشهد الأراضي الفلسطينية واسرائيل موجة عنف تسببت منذ أول تشرين الاول/اكتوبر 2015 بمقتل 277 فلسطينيا و41 إسرائيليا وأميركيين اثنين وأردني وأريتري وسوداني وفق تعداد لفرانس برس.

ومعظم الفلسطينيين الذين قتلوا نفذوا او حاولوا تنفيذ هجمات على إسرائيليين بواسطة السلاح الابيض، وفق المصادر الإسرائيلية.

وتراجعت وتيرة العنف في الاشهر الاخيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب