Navigation

قصف اسرائيلي يستهدف ليلا مستودع اسلحة لحزب الله قرب مطار دمشق الدولي (المرصد)

جنود اسرائيليون خلال مناورات لمحاكاة حرب مع حزب الله اللبناني نفذت في مرتفعات الجولان المحتلة في 13 ايلول/سبتمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 22 سبتمبر 2017 - 08:58 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

استهدف قصف جوي اسرائيلي ليل الخميس الجمعة مستودع اسلحة تابع لحزب الله اللبناني قرب مطار دمشق الدولي، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ظهر الجمعة.

وليست المرة الاولى التي تستهدف فيها اسرائيل مواقع قرب مطار دمشق، وكانت قصفت في 27 نيسان/ابريل مستودعا تابعا لحزب الله في المكان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "استهدفت طائرات حربية اسرائيلية بصواريخ مستودعا لحزب الله اللبناني قرب مطار دمشق الدولي".

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت اسرائيل مرات عديدة اهدافا سورية او اخرى لحزب الله في سوريا، آخرها في السابع من ايلول/سبتمبر حين طال القصف موقعا عسكريا في غرب سوريا يضم مركزا للبحوث العلمية ومعسكر تدريب يستخدمه مقاتلون من حزب الله وايرانيون يقاتلون الى جانب قوات النظام.

ويقع المطار على بعد 25 كيلومترا جنوب شرق العاصمة السورية.

وبالاضافة الى مواقع عسكرية في عمق الاراضي السورية، استهدفت اسرائيل مرارا بالقصف الجوي او المدفعي مواقع في هضبة الجولان.

ولا تزال سوريا واسرائيل في حالة حرب. وتحتل اسرائيل منذ حزيران/يونيو 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية واعلنت ضمها في 1981 من دون ان يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

وخاض حزب الله بدوره حروبا عدة مع اسرائيل في جنوب لبنان كان آخرها في 2006، وقد تسببت بدمار كبير في البنى التحتية وبسقوط أكثر من 1200 قتيل في لبنان معظمهم من المدنيين و160 في الجانب الاسرائيلي معظمهم من العسكريين.

ويشارك حزب الله منذ العام 2013 بشكل علني في القتال الى جانب قوات النظام وكان له دور كبير في ترجيح الكفة لصالحها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.