Navigation

كراكاس تدعو الى انتخابات رئاسية قبل نهاية نيسان/ابريل ومادورو يعلن استعداده للترشح

مناصرات للحزب الاشتراكي يلتقطن صورة سيلفي مع الرئيس نيكولاس مادورو في كراكاس في 23 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يناير 2018 - 19:52 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلنت الجمعية التأسيسية في فنزويلا ان الانتخابات الرئاسية الفنزويلية ستجرى قبل نهاية نيسان/ابريل من العام الجاري، في حين أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو استعداده لخوض السباق لولاية رئاسية ثانية اذا رشحه الحزب الاشتراكي.

وقال مادورو في مؤتمر صحافي اجراه قبل القائه كلمة امام تجمع لمناصريه في كراكاس "انا عامل متواضع، انا رجل الشعب المتواضع، اذا ارتأى الحزب الاشتراكي... ان اكون مرشحه للرئاسة... فانا في خدمتكم".

وجاء تصريح مادورو (55 عاما)، والذي لم يسمّه الحزب الاشتراكي بعد رسميا مرشحه للرئاسة، بعد ان صوتت الجمعية التأسيسية على تقريب موعد الانتخابات الرئاسية الى الفصل الاول من 2018.

وكان من المقرر ان تجرى الانتخابات نهاية العام الجاري، الا ان محللين كانوا توقعوا ان يعمد مادورو الى تقريب موعد الانتخابات من اجل الاستفادة من الافضلية على خصومه الذين تكبدوا سلسلة خسائر مؤخرا.

وكان ديوزدادو كابيو، وهو احد كبار مسؤولي الحزب الاشتراكي، أكد امام الجمعية التأسيسية، ان مادورو سيكون المرشح الاوحد للحزب في الانتخابات الرئاسية.

وقال كابيو "لن تكون لدينا مشكلة. لدينا مرشح واحد فقط لمواصلة الثورة"، فيما هتف مندوبو الحزب "نيكولاس نيكولاس".

وقال كابيو ان المجلس الوطني الانتخابي، الذي تتهمه المعارضة بالتبعية للحكومة، سيعين موعدا محددا لاجراء الانتخابات، وان هذا الموعد سيكون "قبل 30 نيسان/ابريل".

واعلن كابيو ان قرار تقريب موعد الانتخابات، التي كانت مقررة في كانون الاول/ديسمبر 2018، جاء ردا على فرض الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات ضد فنزويلا، قال كابيو انها تهدف فقط الى "تغيير الحكومة".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟