Navigation

كندا تطلب من ايران تفسير وفاة مواطن ايراني كندي

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 فبراير 2018 - 23:35 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

طلبت الحكومة الكندية الاثنين من ايران تقديم توضيحات بشأن وفاة جامعي وناشط بيئي ايراني-كندي في أحد السجون الايرانية بعد اقل من شهر من توقيفه.

وقال عمر الغبرا وزير الدولة الكندي للشؤون الخارجية في تغريدة "ان كندا قلقة بشأن ملابسات وفاة سيد إمامي" وهي "تطلب من السلطات الايرانية تقديم اجوبة".

وكاووس سيد إمامي (63 عاما) هو مدير مؤسسة الحيوانات الايرانية التي تعمل لحماية الانواع المهددة في ايران.

وكان تم توقيفه مع سبعة من زملائه في 24 كانون الثاني/يناير الماضي. واعلنت اسرته وفاته عبر وسائل التواصل الاجتماعي السبت. وقال نجله رمين سيد إمامي الاحد ان الشرطة كانت ابلغت والدته بـ"انتحاره" الجمعة. وقال "لا اصدق هذه الرواية".

كما طالبت منظمة العفو الدولية من جهتها بـ"تشريح مستقل" في مواجهة سعي ايران "لاخفاء كل اثبات للتعذيب وجريمة قتل محتملة".

وقالت ماغدالينا مغربي المديرة المساعدة للعفو الدولية في بيان ان سيد امامي "كان معتقلا في سجن ايفين حيث تتم مراقبة المساجين باستمرار وحرمانهم من اغراضهم الخاصة، وكان من شبه المستحيل ان يرتكب عملية انتحار".

واغلقت ايران وكندا سفارتيهما في البلدين في 2012 اثر قطع العلاقات الذي بادرت اليه الحكومة الكندية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟