محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعلنت كوريا الجنوبية عدم تسجيل اي اصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية، والذي يبدو انها على وشك احتوائه، فيما كثفت تايلاند التي اكتشفت فيها الحالة الاولى التدابير الوقائية

(afp_tickers)

اشارت كوريا الجنوبية السبت الى عدم تسجيل اي اصابة جديدة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية، والذي يبدو انها على وشك احتوائه، لكنها اعلنت وفاة رجل يبلغ من العمر 60 عاما، ما يرفع حصيلة الضحايا الى 25.

وقال مسؤول في وزارة الصحة لوكالة فرانس برس ان الرجل توفي السبت في مدينة جيونجو في الجنوب.

وبحسب وكالة انباء يونهاب الكورية الجنوبية، يبدو انه اصيب بالفيروس في طوارئ مركز سامسونغ الطبي حيث كان يزور زوجته التي تعاني من مرض السرطان.

وكانت سيول اعلنت الجمعة الوفاة الرابعة والعشرين بالفيروس، فيما اصيب 166 شخصا بهذا الوباء في كوريا الجنوبية التي باتت البلد الاكثر تأثرا في العالم بالفيروس بعد السعودية، البؤرة الاولى للوباء.

واعلنت السلطات شفاء ستة مصابين ومغادرتهم للمستشفى، فتراجع الى 106 عدد الاشخاص الذين لا يزالون يتلقون العلاج، فيما تراجع عدد الاشخاص الذين وضعوا في الحجر الصحي وبات 5200 السبت في مقابل 6000 الجمعة.

وكان مسؤول في وزارة الصحة اكد الجمعة ان الوباء "بدأ ينحسر. لكن يجب ان ننتظر لنرى هل ستسجل اصابات جديدة ام لا".

وفي تايلاند التي امتد اليها الوباء بعد التأكد من اول اصابة الخميس، وضع مطار بانكوك الرئيسي الات جديدة لقياس درجات حرارة المسافرين، من اجل عزل الوافدين الذين تكون درجات حرارتهم مرتفعة، وهذا أحد اعراض الفيروس، كما اعلنت السبت وزارة الصحة.

ووزعت على المسافرين مواد مطهرة واقنعة طبية.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال متحدث باسم وزارة الصحة ان الاصابة الاولى المؤكدة (عماني في الخامسة والسبعين من العمر) "تتحسن"، ولم يشر الى اصابات اخرى. وقد حضر هذا الرجل الى بانكوك للمعالجة من مشكلة في القلب في مستشفى شعبي كبير، مع مرضى من الشرق الاوسط اتوا من اجل السياحة الطبية في تايلاند.

ووضع ثلاثة اشخاص كانوا يرافقونه في الحجر الصحي واجريت لهم فحوص اتت نتيجتها سلبية لاثنين و"غير حاسمة" للثالث.

وفيروس كورونا اشد فتكا من فيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي الحاد "سارس" لكنه اقل قدرة منه على الانتشار. وكان سارس حصد نحو 800 ضحية في العالم في 2003.

وتناهز نسبة الوفيات لدى المصابين بكورونا 35%، بحسب منظمة الصحة، علما بأنه ليس هناك حتى الساعة اي لقاح او علاج لهذا الفيروس.

وفي السعودية اصيب بالفيروس منذ العام 2012 اكثر من 950 شخصا توفي 412 منهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب