Navigation

لندن تعتبر ان لتركيا "مصلحة مشروعة" في ضمان امن حدودها مع سوريا

تصاعد الدخان جراء قصف عند الحدود السورية في 20 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 20 يناير 2018 - 19:26 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت بريطانيا السبت ان لدى تركيا المنضوية في حلف شمال الاطلسي "مصلحة مشروعة" في ضمان امن حدودها، وذلك بعيد شن انقرة هجوما ضد وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

وشنت القوات التركية هجوما بريا وجويا استهدف مواقع لوحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين في شمال سوريا، في تحد واضح لتحذيرات واشنطن من ان هذه الخطوة ستؤدي الى مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة بعد نحو سبعة اعوام من الحرب في سوريا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ان الوزارة "تتابع التطورات من كثب" في منطقة عفرين.

واوضح المتحدث لوكالة فرانس برس ان "المملكة المتحدة بحثت مرارا مع السلطات التركية قضايا النزاع في سوريا، ضمن هدفنا المشترك بالحد من اعمال العنف وافساح المجال لاتفاق سياسي".

وتابع المتحدث "نحن نعترف بان لدى تركيا مصلحة مشروعة في ضمان امن حدودها".

واضاف المتحدث ان "المملكة المتحدة ملتزمة العمل بشكل وثيق مع تركيا وحلفاء آخرين من اجل ايجاد حلول في سوريا تؤدي الى الاستقرار، وتفادي تصعيد الاوضاع، وحماية المصالح الامنية التركية".

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان توعد مرارا بتدمير "اوكار الارهابيين" في مناطق الشمال السوري الخاضعة لوحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، والتي تعتبرها انقرة منظمة ارهابية.

وشن الجيش التركي هجومه رغم التحذيرات من ان العملية العسكرية لن تكون سهلة ضد عدو بات متمرسا في العمليات الميدانية، ومن شأنها تعقيد العلاقات مع كل من واشنطن وموسكو.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟