Navigation

لوكاشنكو يتعهد حل أزمة بيلاروس "في الأيام المقبلة"

تظاهرة مؤيدة لرئيس بيلاروس الكسندر لوكاشينكو في مينسك الجمعة 21 آب/أغسطس 2020 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 21 أغسطس 2020 - 16:03 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

تعهد رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشنكو الجمعة التوصل إلى حل للأزمة السياسية لبلاده "في الأيام المقبلة" واتهم الولايات المتحدة ب"توجيه" المتظاهرين المعارضين للحكومة.

وقال لوكاشنكو مخاطبا عمالا في منطقة دزرجنسك جنوب العاصمة مينسك إن التظاهرات "يجب ألا تقلقكم".

وأضاف "هذه مشكلتي التي يتعين عليها حلها والتي نحن بصدد حلها. وصدقوني، في الأيام المقبلة ستكون قد حُلت"، حسبما نقلت وكالة بيلتا الرسمية للأنباء.

وكرر اتهاماته بأن المتظاهرين يتلقون الأموال واتهم الولايات المتحدة بتنظيم التظاهرات من أجل إقامة منطقة عازلة تفصل بلاده ودول البلطيق الثلاث وأوكرانيا عن روسيا.

وقال إن "الولايات المتحدة تخطط وتدير كل هذا، والأوروبيون موافقون. أُقيم مركز خاص في وارسو".

ويواجه لوكاشنكو أكبر تحد لحكمه المستمر منذ 26 عاما، بعد أن نزل آلاف المتظاهرين إلى الشارع رفضا لإعلان فوزه بولاية سادسة في الانتخابات التي أجريت في 9 آب/أغسطس.

وتشدد المعارضة على أن الانتخابات شهدت عمليات تزوير، ودعت لوكاشنكو إلى الاستقالة. لكن قوات الأمن قمعت التظاهرات واعتقلت الاف الأشخاص.

وفتحت الشرطة تحقيقا جنائيا بحق "مجلس تنسيق" شكلته المعارضة للإشراف على انتقال سلمي للسلطة.

وأشار لوكاشنكو إنه لن يجري أي محادثات مع المعارضة.

وقال "انظروا أنا اتحدث معكم، ولن أتحدث إلا مع مجموعات عمالية".

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.