محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي ايراني في طهران

(afp_tickers)

بدات الاحد في طهران محاكمة اربعة من الافغان الذين دخلوا البلاد خلسة، بتهمة اغتصاب شابة فرنسية في ايلول/سبتمبر 2015، كما ذكرت وكالة انباء "ايريب" للتلفزيون الرسمي.

واوضحت وكالة مهر للانباء ان السائحة التي كانت آنذاك في الثالثة والعشرين من عمرها، ولم تكشف السلطات عن هويتها، كانت تمارس رياضة المشي في 19 ايلول/سبتمبر 2015 في جبال فرح زاد شمال طهران، عندما هاجمها اربعة من الافغان لسرقة ما تحمله واغتصابها.

ونقلت ايريب عن الشابة قولها للشرطة "جئت الى ايران سائحة، وكنت استكشف شمال طهران عندما اقترب مني اربعة من الافغان". واوضحت "سرقوني واغتصبوني، ولم اكن قادرة على الدفاع عن نفسي".

وأخيرا، وصل افغاني آخر لانقاذها. واكدت الشابة الفرنسية "ساعدني وتعارك ايضا مع الاربعة الاخرين. ونقلني الى الطريق الرئيسي الذي كنت اقيم على مقربة منه".

واعتقل أحد المعتدين المفترضين بعيد الحادث في الجبال الكائنة شمال طهران حيث كان يختبىء، والثلاثة الاخرون بينما كانوا يحاولون الفرار في اتجاه الحدود الافغانية.

وقد تكون المحاكمة سريعة، اذا لم يعترض احد على الوقائع والتهم الموجهة اليهم. وقد يحكم عليهم بالاعدام.

وتتسم طهران وايران عموما بالامان، ومن النادر ان يتعرض الاجانب لاعتداءات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب