Navigation

محكمة عسكرية تنظر في طلب تأجيل سجن جندي إسرائيلي أجهز على فلسطيني جريح

فلسطينيون يتظاهرون ضد الحكم الصادر بحق الجندي الاسرائيلي ايلور عزريا في قضية الاجهاز على الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في 21 شباط/فبراير 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أغسطس 2017 - 13:15 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

تنظر محكمة عسكرية الاثنين طلبا للجندي الاسرائيلي ايلور عزريا الذي حكم بالسجن 18 شهرا لاجهازه على فلسطيني جريح، بارجاء سجنه المقرر الاربعاء، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي.

وقالت متحدثة باسم الجيش "لم يتم النظر في طلبه".

ورفضت محكمة عسكرية اسرائيلية في 30 تموز/يوليو طلب استئناف قدمه عزريا لادانته بالقتل. وثبتت المحكمة ايضا إدانة الجندي بالسجن 18 شهرا رافضة التماسا قدمه الادعاء العسكري لتشديد عقوبته.

أجهز عزريا الذي يحمل كذلك الجنسية الفرنسية على عبد الفتاح الشريف برصاصة في الرأس في 24 آذار/مارس 2016 في مدينة الخليل بينما كان هذا الاخير ممددا ارضا ومصابا بجروح خطرة من دون ان يشكل خطرا ظاهرا، بعد ان هجم بسكين على جنود اسرائيليين.

واقدم الشريف مع شاب فلسطيني اخر قبل قتله على طعن جندي أصيب بجروح طفيفة. وقتل الفلسطيني الاخر ويدعى رمزي القصراوي بالرصاص.

وصور ناشط عزريا يطلق رصاصة على رأس الشريف في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وانتشر شريط الفيديو بشكل واسع على الانترنت وعرضته قنوات التلفزيون الاسرائيلية الخاصة والحكومية.

أثارت قضية عزريا انقساما في الرأي العام في الدولة العبرية، بين من يؤيد التزام الجيش بشكل صارم بالمعايير الأخلاقية، ومن يشدد على وجوب مساندة الجنود في وجه الهجمات الفلسطينية.

ودعا عدد من المسؤولين الاسرائيليين وبينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى منح عزريا العفو.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.