Navigation

محكمة مغربية ترفض طلب السراح الموقت لمعتقلين من الحراك الاجتماعي

عناصر من قوات الامن المغربية ينتشرون امام متظاهرين في الحسيمة في 20 تموز/يوليو 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أكتوبر 2017 - 23:16 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

رفضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء الخميس طلب السراح الموقت الذي تقدم به محتجون من الحراك الاجتماعي في شمال المغرب معتقلين منذ اشهر في الدار البيضاء، بحسب محامية.

وكانت بدأت الثلاثاء محاكمة هؤلاء، واجلت بسرعة الى 17 تشرين الاول/اكتوبر.

وطلب المحامون الثلاثاء تمكين الموقوفين من السراح الموقت. كما طلبوا نقل مَن اضرب منهم عن الطعام الى مستشفى.

ورفضت المحكمة الخميس الطلبين، بحسب ما افادت المحامية نعيمة الغلاف عضو فريق الدفاع عن المتهمين.

والمتهمون الـ21 الذين يمثل ثلاثة منهم بحالة سراح، معظمهم في العشرين من العمر ويحاكمون بتهم "الاساءة للامن الداخلي للدولة" و"محاولات تخريب وقتل ونهب" و"التآمر على الامن الداخلي". ويمكن ان تصل عقوبتهم الى السجن 20 عاما.

وكان تم توقيفهم بين نهاية ايار/مايو وحزيران/يونيو في الحسيمة شمال المغرب.

كما رفضت المحكمة الخميس تمكين الصحافي المغربي حميد المهداوي من المثول بحالة سراح. وكان مثل الثلاثاء امام المحكمة بتهمة "التقصير في واجب تبليغ السلطات بمحاولة اساءة للامن الداخلي للدولة".

كما من المقرر ان تبدأ في 17 تشرين الاول/اكتوبر محاكمة احد قادة حركة الاحتجاج ناصر الزفزافي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.