محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس اقليم كاتالونيا كارليس بيغديمونت يصل لالقاء خطابه في برشلونة في 20 ايلول/سبتمبر.

(afp_tickers)

اتهم رئيس كاتالونيا الاربعاء الحكومة الاسبانية بفرض حالة طوارىء في هذا الاقليم الواقع شمال شرق اسبانيا بعدما اتخذت سلسلة اجراءات بينها تجميد امواله وتوقيف 13 من كبار مسؤوليه لمنع اجراء استفتاء حول الاستقلال مرتقب الاسبوع المقبل.

وقال كارليس بيغديمونت ان الحكومة الاسبانية "علقت بحكم الامر الواقع الحكم الذاتي في كاتالونيا وطبقت بحكم الامر الواقع حالة طوارىء" وذلك بعد هذه التوقيفات متهما حكومة ماريانو راخوي بانها "استبدادية" وبانتهاك "الحقوق الاساسية".

وأكد الحرس الوطني الاسباني الاربعاء انه اوقف 13 من كبار مسؤولي الحكومة الانفصالية في كاتالونيا.

وقالت ناطقة باسمه لوكالة فرانس برس "تم توقيف 13 مسؤولا كبيرا في حكومة كاتالونيا والقيام ب22 مداهمة" فيما تتكثف عمليات الشرطة لمنع تنظيم الاستفتاء.

من جهته قال ناطق باسم حكومة كاتالونيا ان التوقيفات على صلة "بالمواقع الالكترونية المرتبطة بالاستفتاء".

وقد دعا راخوي في وقت سابق الى الهدوء مع خروج متظاهرين الى الشوارع في برشلونة احتجاجا على هذه التوقيفات التي لم تعرف أسبابها بشكل واضح، رغم ان السلطات سبق ان حذرت من أن المسؤولين الذين يساهمون في تنظيم الاستفتاء المرتقب في 1 تشرين الاول/اكتوبر يمكن ان يواجهوا ملاحقات قضائية.

ودعا رئيس الوزراء الاسباني الى "العودة الى الوضع الطبيعي والتعقل لان هذا الاستفتاء لا يمكن ان يحصل".

واتهم راخوي ايضا قادة كاتالونيا الانفصاليين بخرق القانون ومخالفة الدستور الاسباني.

وتزايد التوتر في كاتالونيا مع مضي قادة الاقليم في التحضيرات للاستفتاء حول الاستقلال رغم ان مدريد حظرته واعتبره القضاء غير دستوري.

واتخذت مدريد عدة خطوات أخرى لمنع اجراء الاستفتاء بينها التهديد باعتقال رؤساء بلديات الاقليم الذين يسهلون التحضيرات للاستفتاء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب