Navigation

مصرع رجل في تدافع على الحدود المغربية الاسبانية

صورة تعود الى 6 ايلول/سبتمبر 2017 لعناصر من الشرطة الاسبانية اثناء عملية امنية في مليلية afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 22 يناير 2018 - 15:55 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اسفر تدافع على نقطة حدودية لتبادل البضائع بين المغرب وجيب مليلية الاسباني صباح الاثنين عن مصرع شخص واصابة اخرين، حسب ما افادت مصادر متطابقة.

وافاد بيان لمديرية مليلية ان الحادث ادى الى اصابة ثلاثة بجروح من الجهة الاسبانية، احدهم رجل نقل الى المستشفى "في وضع خطير جدا".

وفي وقت لاحق، قال متحدث باسم المحافظة ان الرجل اصيب بسكتة قلبية.

وذكرت وزارة الداخلية المغربية ان الضحية، لم يكشف عن هويته، يبلغ من العمر 39 عاما.

من جهته، تحدث مسؤول في الجمعية المغربية لحقوق الانسان عمر ناجي عن 11 مصابا من الجهة المغربية.

وافاد ناجي المسؤول عن فرع الجمعية في مدينة الناظور المغربية المتاخمة لمليلية في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان التدافع وقع على نقطة باريوتشينو الحدودية المخصصة لنقل البضائع.

واوضح بيان المديرية الاسبانية "بصورة مفاجئة اندفع حشد كسيل جارف من الجهة المغربية نحو بوابات الدخول الى مليلية".

واغلقت النقطة الحدودية "في انتظار عودة النظام والوضع المعتاد على المداخل انطلاقا من المغرب"، بحسب المصدر نفسه.

وجرت عدة حوادث تدافع في الاشهر الاخيرة في سبتة، الجيب الاسباني الآخر في المغرب.

ويشكل هذان الجيبان نقطتي العبور البريتين الوحيدتين بين افريقيا والاتحاد الاوروبي ويستفيدان من وضع "ميناء حر" الذي يغذي حركة لتهريب السلع الاستهلاكية تتغاضى عنها السلطات الى حد كبير.

وتندد جمعيات مغربية واسبانية تكرارا "بالوضع المسيء والمهين" لحمالي البضائع بين البلدين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟