اعتبر المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس الخميس ان مصر التي أنهت مؤخرا برنامج مساعدات حصلت عليها من الصندوق تحتاج الى "موجة جديدة من الاصلاحات" لتنشيط القطاع الخاص وزيادة فرص العمل، مؤكدا أن مؤسسته مستعدة لدعمها.

وقال في مؤتمر صحافي "أعتقد ان السلطات المصرية ذاتها تشاطرني هذا الرأي" مؤكدا استعداد صندوق النقد الدولي لمساعدة هذا البلد "بكافة الطرق الممكنة".

وذكر المتحدث بأن مصر كانت استفادت من خطة دعم مالي بقيمة تناهز 12 مليار دولار. وانتهى المخطط الثلاثي الذي بدأ في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

وقال ان "البرنامج كان ناجحا في جلب الاستقرار للاقتصاد المصري" مشيرا الى انتعاش النمو وتراجع التضخم وعجز الميزانية.

وأضاف "بالتالي سجلت مصر زخما جيدا في المستوى الاقتصادي"، لكنها بحاجة لمواصلة اصلاح الشركات.

وتابع "ليس لدينا حاليا برنامج تمويل لمصر"، لكنه أشار لوجود مباحثات مع السلطات المصرية لتحديد نوعية تدخل الصندوق المناسب "أكثر لمصر مستقبلا".

ومع تحسن الوضع الاقتصادي لمصر لا يزال ملايين الاشخاص يعيشون من أعمال هامشية بدون ضمانات اجتماعية.

وبحسب آخر أرقام مكتب الاحصاءات المصري فان نحو مصري من ثلاثة يعيش تحت عتبة الفقر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك