Navigation

مقتل احد شخصيات المعارضة في زيمبابوي في تحطم مروحية بالولايات المتحدة

روي بينيت احد ابرز وجوده المعارضة للرئيس السابق روبرت موغابي في زيمبابوي في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 في جنوب افريقيا afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 يناير 2018 - 04:16 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت سلطات نيو مكسيكو الجمعة مقتل روي بينيت احد وجوه المعارضة في زيمبابوي واحد اشد منتقدي الرئيس السابق روبرت موغابي لفترة طويلة، في تحطم مروحية كانت تقله في منطقة نائية من هذه الولاية الاميركية.

وقالت شرطة نيو مكسيكو ان بينيت قتل مع زوجته هيذر وثلاثة اشخاص آخرين بعد تحطم المروحية الاربعاء.

واضافت ان احد الناجين اتصل بالشرطة لكنه لم يتمكن من تحديد مكان المروحية في المنطقة الجبلية. وبعد عمليات بحث طويلة عثر على الحطام مشتعلا على بعد نحو عشرة اميال عن مدينة راتون.

وتابعت ان رجال الشرطة اشاروا الى ان حطام المروحية المتفحم يجعل من الصعب التعرف على الضحايا ، لكنهم اكدوا ان بينيت (60 عاما) وزوجته البالغة من العمر 55 عاما قتلا.

وامضى بينيت الجزء الاكبر من السنوات الاخيرة في جنوب افريقيا حيث اصبح مسؤول المالية في حركة التغيير الديموقراطي المعارضة بقيادة مورغان تشانجيراي.

واصبح بينيت وهو احد المزارعين البيض الذين صودرت اراضيهم من قبل نظام موغابي في اطار برنامج الاصلاح الزراعي المصير للجدل، اشهر شخصية معارضة من البيض في الحزب وتعاون بشكل وثيق مع تشانجيراي.

واوقف بينيت في زيمبابوي في شباط/فبراير 2009 بعدما اتهم بتمويل مؤامرة لاطاحة موغابي، وذلك قبيل توليه مهامه كنائب لوزير الزراعة في حكومة تحالف هشة، بعدما اتهم بتمويل مؤامرة لاطاحة موغابي.

ومع انه بريء من كل التهم، رفض موغابي السماح له بتولي المنصب بعد سنتين.

وخوفا من توقيفه واتهامه مجددا، فر بينيت من زيمبابوي الى جنوب افريقيا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟