Navigation

مقتل جهادي مغني راب ألماني في غارة جوية على سوريا (سايت)

Former German rapper Denis Cuspert appeared in numerous IS propaganda videos afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 يناير 2018 - 07:03 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قُتل مغني راب الماني تحول الى جهادي في تنظيم الدولة الاسلامية وتقول تقارير انه تزوج مترجمة مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) التي كُلفت التجسس عليه، في غارة جوية على سوريا، بحسب ما افاد موقع سايت الاميركي لمتابعة المواقع الجهادية.

وكان دينيس كوسبيرت المعروف باسم الشهرة ديسو دوغ احد اشهر المقاتلين الاجانب في التنظيم وظهر في عدة تسجيلات دعائية احدها ومعه على ما يبدو رأس مقطوعة.

وقتل كوسبيرت المولود في المانيا من اصول غانية في غارة جوية الاربعاء على بلدة غرانيج في محافظة دير الزور (شمال غرب سوريا)، بحسب الترجمة الانكليزية لموقع سايت نقلا عن موقع يروج للتنظيم باسم "مؤسسة الوفاء الإعلامية".

ونشر الموقع ثماني صور على تطبيق تلغرام لجثة مضرجة بالدماء قال انها له، بحسب موقع سايت.

صنفت واشنطن كوسبيرت إرهابيا بشكل رسمي في مطلع 2015 وقالت انه يجند مقاتلين الماناً في صفوف التنظيم المتطرف.

وقال مسؤولون أميركيون ان كوسبيرت هدد الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما والالمان وحض مسلمين مقيمين في دول غربية على شن هجمات مستلهمة من التنظيم.

وكانت مصادر عدة اعلنت في السابق مقتل كوسبيرت من بينها وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) التي قالت انه قتل في غارة جوية على سوريا في تشرين الاول/اكتوبر 2015. الا انها اعترفت بعدها بانه نجا على ما يبدو.

وقالت مصادر جهادية في نيسان/ابريل 2014 ان كوسبيرت قتل في سوريا لكنها تراجعت بعدها.

وتشير وثائق قضائية اميركية الى ان دانييلا غرين المترجمة الفدرالية التي تحمل تصريحا امنيا عاليا تسللت الى سوريا في حزيران/يونيو 2014 لتتزوج كوسبيرت بعد ان انجذبت اليه.

وكانت غرين قالت آنذاك لزملائها في مكتب ديترويت (شمال الولايات المتحدة) انها ذاهبة الى المانيا لزيارة اهلها.

والمح شهود الى ان غرين وكوسبيرت تواصلا بشكل سري عبر حساب سكايب كان يملكه هذا الاخير ولم تكشف غرين وجوده لل"اف بي آي".

الا ان غرين أدركت فداحة عملها بعيد زواجها من كوسبيرت في 27 حزيران/يونيو، بحسب وثائق نشرت العام الماضي. مع ان الوثائق لا توضح ذلك، الا انها تشير الى انها عادت الى الولايات المتحدة في اب/اغسطس 2014 حيث أوقفت وتعاونت بشكل تام مع المحققين.

وقضت غرين عقوبة بالسجن لمدة عامين فقط واطلق سراحها في العام 2016.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟