Navigation

مقتل خمسة من رجال الشرطة الكولومبيين في هجوم على مركزهم

كولومبيون يضيئون شموعا تكريما للضحايا في بارانكيلا afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 28 يناير 2018 - 03:42 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قتل خمسة من رجال الشرطة الكولومبيين وجرح 41 آخرون في انفجار قنبلة في احد مراكز الشرطة في مدينة بارانكيا في كولومبيا، بعد ساعات على هجوم مماثل استهدف ثكنة للشرطة في الاكوادور في عمليتين نسبتا الى مهربي مخدرات.

وقال رئيس بلدية المدينة اليخاندرو شار "ليس لدينا اي شك في انها اعمال انتقامية بعد العمليات المثمرة التي قامت بها الشرطة ضد تهريب المخدرات وليس فقط في بارانكيا" التي يبلغ عدد سكانها 1,3 مليون نسمة.

وهو واحد من اعنف الاعتداءات التي استهدفت الشرطة الكولومبية في السنوات الاخيرة في احدى مدن الشمال الكبيرة.

وقال ماريانو بوتيرو قائد شرطة بارانكيا ان القنبلة زرعها عدد من الرجال وجرى تفجيرها عن بعد بينما كان رجال الشرطة يتجمعون استعدادا للتشكيل الصباحي.

وصرح مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس ان 49 شرطيا كانوا في المكان عند انفجار القنبلة، ما ادى الى مقتل خمسة منهم وجرح 41 آخرين، موضحا ان اعمار الضحايا تتراوح بين 24 و31 عاما.

واعلن النائب العام نيستور مارتينيز ان رجلا في الحادية والثلاثين من العمر اعتقل بعد الاشتباه بانه احد المهاجمين. وقال في مؤتمر صحافي "سنوجه اليه تهم ارتكاب خمس جرائم قتل ومحاولة القتل والقيام باعمال ارهابية واستخدام متفجرات".

وتفقد المدير العام للشرطة الجنرال خورخي نييتو الموقع وعبر عن دعمه للجرحى ولعائلات الضحايا. وقد اعلن عن مكافأة بقيمة خمسين مليون بيزو (17 الفا و800 دولار) لمن يقدم اي معلومات تسمح بكشف ملابسات التفجير.

ودان السياسيون بالاجماع في كولومبيا الاعتداء، من الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الى مرشح حركة التمرد السابقة "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" رودريغو لوندونو المعروف ب"تيموشنكو" الاعتداء.

وكتب سانتوس في تغريدة على تويتر "ادين الاعتداء الجبان على مفوضية الشرطة. لن نرتاح حتى نجد المسؤولين. نتضامن مع عائلات الضحايا والجرحى".

اما "تيموشنكو" فقد كتب "نرفض بشكل قاطع الاعتداء الذي وقع ضد مركز الشرطة في بارانكيا. كل دعمنا لاقرباء الشرطيين القتلى وللسكان المتضررين".

كما دانت الامم المتحدة الهجوم "بشدة"، معتبرة انه "عمل اجرامي دنيء يتناقض مع جهود البلاد وتقدمها في مكافحة العنف".

وفي الاكوادور، ادى انفجار سيارة مفخخة الى اصابة 28 شخصا من شرطيين ومدنيين، بجروح طفيفة وتدمير ثكنة في مدينة سان لورينزو (شمال) القريبة من الحدود الكولومبية ويبلغ عدد سكانها 56 الف نسمة، حسب وزارة الداخلية.

وقال الرئيس الاكوادوري لينين مورينو انه "عمل ارهابي مرتبط بتهريب المخدرات".

وكولومبيا هي المنتح الاول للكوكايين في العالم. وتقول الامم المتحدة ان انتاجها من هذه المادة بلغ 866 طنا في 2016.

وتشكل الاكوادور بلد عبور للكوكايين الكولومبي.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟