محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمار في حي جوبر في 16 شباط/فبراير 2015

(afp_tickers)

قتل طبيبان بعد ان اطلق مجهولون النار عليهما في منطقة الميدان في جنوب دمشق، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاثنين.

واعلن المرصد ان "مسلحين مجهولين اغتالوا ليل أمس طبيبين هما مدير أحد المشافي ونجله في منطقة الميدان".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان الطبيبين "قتلا بعد اطلاق الرصاص عليهما من مسدس اثناء وجودهما على الطريق".

وأكد مصدر في مستشفى المهايني مقتل الطبيبين من دون اي معلومات اضافية. واكتفى بالقول "ننتظر تقرير الشرطة".

ونعت وزارة الصحة السورية ونقابة الاطباء واهالي حي الميدان وعائلة الطبيبين مدير مستشفى "المهايني" الدكتور أيمن المهايني ونجله الطبيب محمد المهايني، وفق ما ورد على مواقع التواصل الاجتماعي.

واتهم سوريون على مواقع التواصل على الانترنت النظام بقتل الطبيبين، بينما قال آخرون ان "مجموعات مسلحة قتلتهما".

واحصت منظمة "اطباء من اجل حقوق الانسان"، ومقرها نيويورك، مقتل 460 كادرا طبيا في سوريا بين اذار/مارس 2011 واذار/مارس 2014. واوضحت في تقرير اصدرته في أيار/مايو الماضي ان القتلى يتوزعون بين 157 طبيباً و94 ممرضاً و45 صيدلانياً. وقتل نحو 41 منهم في تفجيرات و31% في اطلاق النار عليهم فيما قضى 13% تحت التعذيب في السجون.

من جهة أخرى، أعلن المرصد السوري مقتل العميد علي درويش وشخصين آخرين كانا برفقته بعد انفجار عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارة استقلوها في منطقة الشيخ رسلان قرب باب شرقي في وسط دمشق.

وينتمي الضابط الى الطائفة العلوية ويتحدر من ريف حماة في وسط سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب