Navigation

مقتل مدني في قصف للقوات التركية وحلفاؤها قرب مستشفى في مدينة عفرين (المرصد)

اكراد سوريون يشاركون في 1 شباط/فبراير في تشييع مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية سقطوا في اشتباكات بشمال سوريا على الحدود مع تركيا. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 13 فبراير 2018 - 12:49 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قتل شخص على الأقل وأصيب آخرون بجروح الثلاثاء جراء قصف مدفعي للقوات التركية والفصائل السورية الموالية لها قرب مستشفى رئيسي في مدينة عفرين في شمال سوريا، وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الانسان ومقاتلون أكراد.

وتشن القوات التركية مع فصائل سورية موالية لها منذ 20 كانون الثاني/يناير هجوماً في منطقة عفرين، تقول انه يستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية الذين تصفهم أنقرة بالـ"ارهابيين".

وأفاد المرصد السوري عن مقتل "مدني واصابة أربعة آخرين بجروح جراء قصف بالقذائف والمدفعية للقوات التركية والفصائل السورية على مدينة عفرين، سقط بعضها أمام مدخل مستشفى آفرين".

ومنذ بدء الهجوم على المنطقة، نادراً ما تعرضت مدينة عفرين للقصف التركي وفق مراسل فرانس برس الذي أفاد بأن القتيل يعمل سائقاً لسيارة أجرة. وبحسب المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين بروسك حسكة، قتل المدني في القصف قرب المستشفى.

ويعد مستشفى أفرين الرئيسي في مدينة عفرين. ويستقبل منذ بدء الهجوم عدداً كبيراً من الجرحى الذين ينقلون اليه من القرى والبلدات الحدودية.

وأحصى المرصد السوري منذ بدء الهجوم مقتل سبعين مدنياً فيما تنفي تركيا أن تكون تستهدف أي من المدنيين في عملياتها العسكرية التي تقول انها موجهة ضد المواقع العسكرية للمقاتلين الاكراد في منطقة عفرين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟