محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة أف-15 سعودية تقلع من قاعدة خميس مشيط 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2015

(afp_tickers)

قتل 24 شخصا في ضربة جوية نسبت للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، اصابت فجر الاحد سوقا لبيع نبتة القات في محافظة صعدة، معقل المتمردين الحوثيين، بحسب ما افاد مصدر طبي وشهود.

وقال الشهود لوكالة فرانس برس ان السوق يقع في مديرية شدا الحدودية مع السعودية في صعدة الواقعة شمال العاصمة صنعاء. واكد المصدر الطبي ان ضحايا الغارة جميعهم من المدنيين.

وذكر الشهود ان معظم الضحايا يعملون في بيع القات او كانوا يتسوقون لحظة استهدافهم، بعد عودة بعضهم من الحدود السعودية حيث كانوا يعملون على محاولة تهريب القات الى المملكة.

واوضح المصدر الطبي ان "بعض الجثث لم يتم التعرف على أصحابها حتى اللحظة بسبب احتراقها وتفحمها بالكامل".

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

وأوقع النزاع اليمني أكثر من ثمانية الاف قتيل وأكثر من 44500 جريح، وفق الأمم المتحدة، منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية المتهمة من قبل منظمات حقوقية بالتسبب بمقتل مدنيين.

وفي 17 ايار/مايو، أعلن التمرد الحوثي المؤيد لطهران، الخصم اللدود للرياض في الشرق الاوسط، مقتل 23 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، في غارة جوية قرب تعز في جنوب غرب اليمن محملا التحالف العربي بقيادة السعودية المسؤولية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب