Navigation

مهاجرون غير شرعيون وضحايا تحرش جنسي سيحضرون اول خطاب لترامب عن حالة الاتحاد

الرئيس الاميركي دونالد ترامب في زوريخ 26 كانون الثاني/يناير 2018 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 26 يناير 2018 - 19:20 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

كشف مسؤول في الكونغرس ان اكثر من عشرين مهاجرا دخلوا الولايات المتحدة بشكل غير شرعي سيحضرون اول خطاب يلقيه الرئيس دونالد ترامب عن حالة الاتحاد الثلاثاء المقبل خلال جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ.

وتأتي هذه الخطوة مع استعداد البيت الابيض للكشف عن سياسته الجديدة لحل أزمة قوانين الهجرة والتي تتيح الحصول على الجنسية الاميركية لحوالى 1,8 مليون مهاجر يسمون ب"الحالمين" الذين دخلوا الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية وهم اطفال.

وسيتواجد ما لا يقل عن 23 حالم وحالمة في القاعات العامة في غرفة مجلس النواب بصفتهم ضيوفا للنواب الديموقراطيين، وفقا للائحة بالحضور قدمها الجمعة مساعد في الكونغرس.

واعلن النائب الجمهوري كارلوس كوربيلو من فلوريدا، وهي ولاية تضم عددا كبيرا من المهاجرين غير الشرعيين، انه سيصطحب ايضا معه حالما كضيف لحضور الخطاب.

وقال النائب عن كاليفورنيا الديموقراطي سكوت بيترز انه "يتشرف" بأن تكون ضيفته خلال خطاب ترامب الحالمة كارين باهينا التي دخلت البلاد خلسة عبر الحدود مع المكسيك عام 2001 وهي طفلة تبلغ 8 اعوام.

وتتمتع باهينا التي انهت دراستها الجامعية بالحماية بموجب برنامج "داكا"، الذي يسمح للمهاجرين الشبان غير الشرعيين الذين دخلوا البلاد وهم اطفال بالدراسة والعمل، الا ان البرنامج تنتهي مهلته في 5 آذار/مارس.

وقال بيترز "مساهمون رائعون في مجتمعنا مثل كارين لا يجب ان يتم اجبارهم على ترك البلاد"، مضيفا "بدلا من ذلك يجب احتضانهم والاحتفاء بهم لأنهم جعلوا من الولايات المتحدة مكانا افضل".

وبالاضافة الى المهاجرين، ستتمثل ايضا في الخطاب المشاركات في حملة "انا ايضا"، وهو الوسم على تويتر وفيسبوك المتعلق بضحايا التحرش الجنسي من النساء اللواتي قررن كسر الصمت وكشف الاعتداءات التي تعرضن لها.

وسيصطحب 10 نواب على الاقل ضحايا تحرش جنسي كضيفات بحسب اللائحة، في الوقت الذي تحاسب فيه الولايات المتحدة المتورطين بافعال كهذه.

وحده النائب الديموقراطي جون لويس ايقونة الدفاع عن الحريات المدنية في اميركا قرر مقاطعة الخطاب بسبب استخدام ترامب للفظ خادش في وصفه الدول التي يأتي منها المهاجرون خلال اجتماع مع اعضاء الكونغرس.

ومع اقتراب مهلة انتهاء مفعول برنامج "داكا" يبذل اعضاء الكونغرس الجهود للتوصل الى حل يرضي الديموقراطيين والجمهوريين.

وقال وزير العدل جيف سيشنز الجمعة في خطاب في فيرجينيا "من اجل معالجة دائمة لقوانين الهجرة الخاصة بنا على الكونغرس ان يتحرك"، مضيفا "آن الاوان لانهاء الفوضى وخلق نظام يخدم مصالحنا الوطنية".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟