محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

العلمان الإيراني والاميركي جنبا إلى جنب خلال المباحثات النووية في فيينا في 14 تموز/يوليو 2015 حيث تم التوصل إلى اتفاق تاريخي بخصوص البرنامج النووي الإيراني.

(afp_tickers)

حذر الكرملين الجمعة من ان سحب الرئيس الاميركي اقراره التزام ايران بالاتفاق المرتبط ببرنامجها النووي سيشكل ضربة للعلاقات الدولية وجهود منع انتشار الأسلحة.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ان "أعمالا من هذا القبيل يمكن ان تؤثر على الامن والاستقرار وعدم انتشار (الاسلحة النووية) في العالم".

وحذر من أن ذلك يمكن ان "يؤدي الى تدهور خطير للوضع في ما يتعلق بالملف النووي الايراني".

ويأتي التحذير في وقت يتوقع أن يعلن ترامب الجمعة عن استراتيجية أكثر صرامة لمواجهة النفوذ الايراني في الشرق الاوسط.

ولا يتوقع أن يعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق الذي تم توقيعه في عهد سلفه باراك أوباما عام 2015 لوضع قيود على برنامج ايران النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها. ولكنه سيعلن على الأرجح أن الاتفاق لم يعد يصب في المصلحة الوطنية للولايات المتحدة.

ويشير مسؤولون إلى أنه لن يلغي الاتفاق بشكل مباشر بل "سيسحب الاقرار" بالتزام طهران بالاتفاق تاركا الكرة في ملعب الكونغرس ليحدد مصيره.

من جهته، تحدث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هاتفيا مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف معربا له عن "التزام (موسكو) الكامل" حيال الاتفاق النووي، بحسب ما أفادت وزارة الخارجية الروسية الجمعة.

ووقعت ايران على الاتفاق مع ست دول كبرى تضم بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، عقب محادثات نسقها الاتحاد الاوروبي.

وأعلنت جميع الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق عن دعمها له مؤكدة أن طهران التزمت وضع قيود على برنامجها النووي.

ولكن فيما عطل الاتفاق برنامج ايران النووي، إلا أن معارضيه يصرون على أنه منع جهود مواجهة تنامي النفوذ الايراني في الشرق الأوسط.

من جهته، أعرب الكرملين عن قلقه من منع الولايات المتحدة دخول وفد عسكري روسي كان يخطط للمشاركة في لقاء على هامش اجتماع في الأمم المتحدة.

وقال بيسكوف للصحافيين "نحن قلقون للغاية من الوضع ونعتبر أنه ليس مقبولا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب