Navigation

نتانياهو يتعهد التصدي للتمدد الايراني في الشرق الاوسط

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في الجمعية العامة للامم المتحدة في 19 ايلول/سبتمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 19 سبتمبر 2017 - 19:32 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء التصدي "للستار الايراني" الذي يهبط على الشرق الاوسط وعدم السماح لطهران بتأسيس وجود دائم لها في سوريا.

وقال نتانياهو امام الجمعية العامة للامم المتحدة "من بحر قزوين الى البحر الابيض المتوسط ومن طهران الى طرطوس، تهبط ستارة ايرانية فوق منطقة الشرق الاوسط"، في اشارة الى اعلان وينستون تشرشل عن "الستار الحديدي" خلال الحرب الباردة مع الشيوعية.

وقال نتانياهو في خطابه "اولئك الذين يهددوننا بالابادة يعرضون انفسهم للموت. اسرائيل ستدافع عن نفسها بكامل قوتها وبكامل قناعتها".

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي "سنعمل على منع ايران من اقامة قواعد عسكرية دائمة في سوريا لقواتها الجوية والبحرية والبرية"، متعهدا منع ايران من صنع اي اسلحة قادرة على ضرب الدولة العربية.

ولطالما اعتبر نتانياهو ايران، التي تشهد علاقاتها بالدول السنية الكبرى توترا، من اكبر الاخطار الداهمة وسعى جاهدا لالغاء الاتفاق النووي الموقع بينها وبين الدول الست في 2015 بتخليها عن برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

وقال نتانياهو ان (التطورات) اثبتت صوابية موقفه وان ايران اشبه "بنمر جائع مطلق العنان (...) يلتهم الامم".

واغدق رئيس الوزراء الاسرائيلي المديح على الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي كان قد ذكر في خطابه ان الاتفاق النووي الايراني "معيب"، ووصف ايران ب"الدولة المارقة" و"الديكتاتورية الفاسدة"، واكد ان "الاتفاق مع ايران هو من أسوأ الصفقات واكثرها انحيازا التي دخلت فيها الولايات المتحدة على الاطلاق.

وقال نتانياهو انه على مر سنوات من استماعه الى خطابات في الامم المتحدة "لم اسمع خطابا |أكثر جرأة او شجاعة وصراحة من الخطاب الذي القاه الرئيس ترامب اليوم".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.