Navigation

نحو نصف النازحين العراقيين عادوا الى ديارهم (المنظمة الدولية للهجرة)

فتاة تجلس خارج خيمة في مخيم الفرات للنازحين من دير الزور شمال بلدة كفر دريان في ريف محافظة ادلب شمال سوريا في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 16 ديسمبر 2017 - 16:02 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت المنظمة الدولية للهجرة السبت ان نحو نصف العراقيين الذين نزحوا جراء المعارك في البلاد ضد تنظيم الدولة الاسلامية عادوا الى ديارهم.

وقالت المنظمة في دراسة نشرتها هذا الاسبوع ان "عدد العائدين الى ديارهم منذ بدء الازمة في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بلغ 2,75 مليون شخص، مقابل 2,88 مليون لا يزالون نازحين".

وقالت المتحدثة باسم المنظمة ساندرا بلاك لفرانس برس "انها المرة الاولى يتساوى فيها عدد العائدين الى ديارهم مع عدد النازحين، واذا استمر الوضع على هذه الوتيرة فان اعداد العائدين ستكون اكبر من اعداد النازحين".

واستولى تنظيم الدولة الاسلامية على ثلث اراضي البلاد في هجوم واسع في منتصف عام 2014، لكن القوات العراقية تمكنت خلال الاعوام الثلاثة الماضية في عمليات عسكرية كبرى من استعادة السيطرة على هذه الاراضي واعلان النصر.

واشارت الدراسة الى ان العدد الاكبر من العائدين سجل في محافظتي الانبار ونينوى ذات الغالبية السنية، لافتة الى ان "نحو ثلث العائدين افادوا ان منازلهم اصيبت باضرار جسيمة فيما افاد 60 بالمئة ان الاضرار كانت متوسطة".

واضافت ان "السكان الذين يواجهون صعوبة اكبر في العودة هم الذين ليس لديهم سندات ملكية ولا سيما أولئك الذين هم الاكثر فقرا أو ضعفا".

ولاحظت ان العقبة الرئيسية أمام عودة "لا تزال غير آمنة الى الموطن الأصلي هي صراع دائر أو وجود ذخائر غير منفجرة او الغام او فصائل مسلحة".

واوردت المنظمة ان غالبية العائدين هم من العرب السنة والأكراد، ولا تنطبق هذه الحال على الاقليات من السنة التركمان والشيعة والايزيديين والمسيحيين والشبك.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.