Navigation

نواب أوروبيون ينددون ب "حالة الحصار" التي تفرضها مدريد على كاتالونيا

طلاب يلوحون برايات كاتالونيا امام المقر التاريخي لجامعة برشلونة اثناء تظاهرة مؤيدة لاسافتاء تقرير المصير في كاتالونيا في 22 ايلول/سبتمبر 2017. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 22 سبتمبر 2017 - 17:58 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

ندد 48 نائبا أوروبيا معظمهم من اليسار المتشدد وانصار البيئة، في رسالة الجمعة ب "حالة الحصار" التي قالوا ان السلطات الاسبانية تفرضها على كاتالونيا بعد ايقاف مسؤولين كبار من دعاة الاستقلال في كاتالونيا.

واعتبر النواب في رسالتهم التي وجهوها لرئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي انه بعد "ان تم توقيف 14 مسؤولا حكوميا رفيع المستوى (..) وتفتيش خمسة وزراء في حكومة كاتالونيا (..) باتت كاتالونيا عمليا تعيش في حالة حصار غير معلن يتعارض مع معاهدات الاتحاد الاوروبي وميثاق الحقوق الاساسية للاتحاد الاوروبي".

واضافوا "ان هذه الافعال غير مقبولة ونطلب التخلي عنها فورا".

وينتمي معظم الموقعين الى مجموعات اليسار المتشدد وانصار البيئة في البرلمان الاوروبي.

وجاء في الرسالة ايضا "ان اعمال القمع وتهديدات السلطات الاسبانية واساسا الشرطة الاسبانية، للموظفين والنواب ورؤساء البلديات ووسائل الاعلام والشركات والمواطنين في الايام الاخيرة، تشكل ليس فقط انتهاكا لحقوق الانسان بل ايضا نهجاً سيئاً لادارة مسالة سياسية".

وشدد النواب على "ان استخدام القضاء والإجراءات القضائية لادارة مسالة من طبيعة سياسية خطأ (..) وتجاوز للسلطة" مضيفين "ندعو الحكومة الاسبانية الى ان توقف فورا الاعمال القمعية وانتهاك الحقوق المدنية وان تقوم بدور بناء علاوة على ان تبدأ فورا حوارا مع سلطات كاتالونيا".

ولازال من المقرر تنظيم الاستفتاء لتقرير المصير في كاتالونيا في الاول من تشرين الاول/اكتوبر والذي اعتبره القضاء الاسباني منافيا للدستور، حتى وان وجهت عمليات الشرطة ضربة شديدة لعملية تنظيمه.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.