محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر المحكمة العامة في الرياض في 15 ايار/مايو 2005

(afp_tickers)

وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء ب "المهزلة القضائية" محاكمة 32 شخصا معظمهم من الشيعة في السعودية بتهمة التجسس لحساب ايران.

وبحسب المنظمة التي مقرها واشنطن، فان المتهمين هم 30 سعوديا وايراني واحد وافغاني واحد كلهم من الشيعة باستثناء واحد.

ونقلت المنظمة عن محامي تكفل الدفاع عن المتهمين حتى آذار/مارس، ان المحاكمة بدات في شباط/فبراير.

وقالت في بيان ان المحامي "يعتقد ان توقيت المحاكمة له صلة بالتوتر الحالي بين ايران والسعودية".

وتتهم السعودية بانتظام ايران بالتدخل في الشؤون الاقليمية في الوقت الذي تدعم فيه القوتان الاقليميتان معسكرين متنازعين في سوريا واليمن.

وتفاقم تدهور العلاقات بين البلدين حين قطعت الرياض العلاقات الدبلوماسية مع طهران اثر حرق متظاهرين مقر بعثتها الدبلوماسية في العاصمة الايرانية بداية كانون الثاني/يناير.

وكان المتظاهرون الايرانيون يحتجون على اعدام السعودية المرجع الشيعي السعودي نمر النمر.

ووصفت هيومن رايتس ووتش في بيانها المحاكمة بانها "مهزلة قضائية" تنتهك الحقوق الاساسية للمتهمين وخصوصا ان السلطات القضائية تمنع حصول هؤلاء على محامين او ترفض مد جهة الدفاع بوثائق قضائية.

واكدت المنظمة ان الادعاء طلب عقوبة الاعدام ل 25 من المتهمين ال32 المعتقلين منذ 2013 باستثناء واحد.

وتشمل التهم خصوصا "الخيانة العظمى" وتهما "لا تشكل جرائم يمكن التحقق منها" مثل "دعم متظاهرين" ومحاولة "نشر المذهب الشيعي" في السعودية و"تشويه سمعة المملكة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب