محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس غامبيا يحيا جاميه لدى وصوله البيت الابيض للمشاركة في مأدبة عشاء للقادة المشاركين في القمة الاميركية الافريقية، في واشنطن في 5 آب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

اعربت الولايات المتحدة الجمعة عن سخطها لدى جمهورية الكونغو الديموقراطية وغامبيا بسبب سوء المعاملة التي تعرض لها متظاهرون من قبل اجهزتهما الامنية على هامش قمة اميركية افريقية في واشنطن.

وقال جاك ميانغو وهو معارض للرئيس الكونغولي جوزف كابيلا ومقيم في الولايات المتحدة، في فيديو عرض على شبكة الانترنت انه واشخاص اخرون تعرضوا للضرب من قبل عناصر امنية كما سرقوا حاسوبه المحمول خلال مظاهرة الاربعاء امام الفندق الذي ينزل فيه الرئيس خلال القمة التي استمرت ثلاثة ايام.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ماري هارف "نعتبر حق التعبير عن الرأي مهم جدا وان العنف الذي تعرض له المتظاهرون المسالمون غير مقبول على الاطلاق".

واضافت ان الولايات المتحدة طلبت من جمهورية الكونغو الديموقراطية رفع الحصانة عن الحراس من اجل ملاحقتهم في واشنطن ولكن هؤلاء غادروا البلاد الخميس والاحتمال ضئيل بان يحالوا الى القضاء.

وظهر في شريط فيديو نشره احد المارة على يوتيوب رجل يشبه حارس امني وهو ينهال بالرفس على متظاهر كان على الارض قبل ان يلوذ بالفرار.

واوضحت هارف ان الولايات المتحدة طلبت ايضا من الوفد الغامبي رفع الحصانة عن حارس بعد قام بتصرف مشابه ضد متظاهرين امام الفندق الذي ينزل فيه الرئيس يحيا جاميه.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من الاتصال بسفارتي البلدين في واشنطن مساء الجمعة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب