تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

واشنطن تعزز رقابتها لأجواءالبلطيق قبيل تدريبات روسيا العسكرية

أرسلت المقاتلات الأميركية من طراز "اف-15" إلى منطقة البلطيق قبل أسبوعين من انطلاق تدريبات عسكرية ضخمة مشتركة بين روسيا وبيلاروسيا، والتي تصر موسكو ومينسك بأنها "دفاعية خالصة"

(afp_tickers)

أرسلت الولايات المتحدة الثلاثاء مقاتلات إضافية لمراقبة الأجواء فوق دول البلطيق دعما لحلفائها في حلف شمال الأطلسي، في وقت تستعد روسيا لتدريبات عسكرية واسعة، بحسب ما أفادت وزارة الدفاع الليتوانية.

وهبطت سبع مقاتلات أميركية من طراز "اف-15" في قاعدة شياولياي العسكرية في شمال ليتوانيا، حيث سيَّرت بولندا -- العضو في حلف الأطلسي -- دوريات باستخدام أربع طائرات خلال الأشهر الأربعة الماضية.

ووصلت وحدة الدعم الجديدة قبل أسبوعين من انطلاق تدريبات "زاباد 2017" العسكرية الضخمة المشتركة بين روسيا وبيلاروسيا.

وحذرت الاستخبارات الليتوانية من أن "سيناريو التدريب سيحاكي نزاعا مسلحا مع الحلف الأطلسي" في حين أصرت موسكو أن المناورات "دفاعية خالصة" ولا تستهدف أي عدو محدد.

وبحسب نائب وزير الدفاع الروسي اليكساندر فومين، سيشارك 12700 جندي في التدريبات، فيما أشارت دول أخرى بينها ليتوانيا إلى أن العدد قد يقارب المئة ألف.

وأما رئيس أركان الجيش البيلاروسي اوليغ بيلوكونيف فأوضح الثلاثاء أن سيناريو التدريبات سيحاكي تهديدا محتملا من جيران في الغرب موضحا أن عدد القوات المشاركة سيبلغ 13800.

ويحرس حلف شمال الأطلسي أجواء البلطيق منذ العام 2004 عندما انضمت دول المنطقة الثلاث -- ليتوانيا واستونيا ولاتفيا -- إلى التحالف الدفاعي في وقت لم تكن تملك القوة اللازمة لمراقبة أجوائها.

والأسبوع الماضي، سارعت مقاتلات تابعة لحلف شمال الأطلسي أربع مرات لاعتراض طائرات روسية اقتربت من أجواء دول البلطيق، بينها قاذفة قنابل من طراز "آي ال-22" وسبع مقاتلات من طراز "اس يو-27"، وفقا لوزارة الدفاع الليتوانية.

ونشر حلف الأطلسي كذلك نحو الف جندي في كل دولة من دول البلطيق وبولندا ردا على تنامي المخاوف بشأن نوايا روسيا بعد ضم موسكو عام 2014 لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك