محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي خلال زيارتها لابو ظبي في 29 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اعتبرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي خلال زيارة لابوظبي الاحد ان الحرب على "الارهاب" في الشرق الاوسط بعيدة من نهايتها رغم الهزائم التي لحقت بتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق.

وقالت الوزيرة في تصريحات لوكالة فرانس برس في ختام زيارتها للعاصمة الاماراتية "وصلنا الى نقطة مهمة بما ان داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) أصبح يتلقى الهزيمة تلو الاخرى".

وتداركت بارلي "من ناحية استئصال الارهاب، لسنا ساذجين، فنحن ندرك ان تحقيق تقدم مهم في المواجهة مع داعش لا يعني انه لن يكون هناك بطريقة او بأخرى ظهور لتشكيل ارهابي جديد تحت مسمى مختلف (...) ومن دون مكان محدد".

وتابعت "لم ننته بعد من الارهاب في هذه المنطقة. علينا ان نتخيل (...) الطريقة التي يفترض بنا ان نواصل من خلالها هذه المعركة".

وكانت بارلي وصلت السبت الى دولة الامارات العربية المتحدة قبل اقل من اسبوعين من زيارة للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي سيشارك في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر في احتفال تدشين متحف اللوفر في ابوظبي.

والتقت بارلي الاحد ولي عهد ابوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة الاماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وزارت كذلك القوات الفرنسية المتمركزة في دولة الامارات.

وفرنسا شريك رئيسي للامارات التي وقعت معها اتفاقا دفاعيا وحيث لها قاعدتان بحرية وجوية اضافة الى وحدات برية تقدر باكثر من 700 جندي. وتشارك هذه القوات منذ أعوام في الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا في اطار التحالف الدولي الذي انضمت اليه الامارات.

كما تسعى باريس منذ أعوام الى بيع أبوظبي المقاتلة الفرنسية "رافال" بعدما نجحت في اتمام صفقات مع الهند وقطر ومصر.

وقالت الوزيرة ردا على سؤال لفرانس برس حيال هذه المسألة "انه احد المواضيع التي لا اتحدث عنها (...) من الافضل انتظار لقاء الرئيس (الفرنسي) والشيخ محمد (بن زايد) قبل البوح بالمزيد".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب