Navigation

وزيرة فرنسية: اذا قتل جهاديون في الرقة "فهذا أفضل"

وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي اثناء مغادرتها قصر الاليزيه في باريس في 13 ت1/اكتوبر 2017. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 15 أكتوبر 2017 - 12:15 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي الأحد ان من الضروري "القضاء على اكبر عدد من الجهاديين" في الرقة، معقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا، مشيرة الى انهم اذا ما قتلوا في المعارك "فذلك افضل بكثير".

وقالت الوزيرة الفرنسية في برنامج "لو غران روندي-فو" الذي تبثه قنوات "اوروب 1" و"سي نيوز" و"ليه زيكو"، "نحن نقف الى جانب حلفائنا للتوصل الى القضاء على داعش ونقوم بكل شيء من اجل ذلك".

واضافت ان "ما نريده، هو الوصول الى نهاية هذه المعركة، وبالتأكيد اذا ما قضى جهاديون في هذه المعارك، اقول ان ذلك افضل بكثير".

واكدت الوزيرة الفرنسية "اننا نربح هذه المعركة تدريجيا. وما نستطيع القيام به، هو الاستمرار في هذه المعركة للقضاء على اكبر عدد من الجهاديين، وهذا ما نفعله منذ اشهر. يجب ان نستمر حتى النهاية".

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية الاحد بدء "المرحلة الاخيرة" من معركة الرقة، وذلك غداة خروج عدد من الجهاديين الاجانب من المعقل الابرز سابقا لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا بموجب اتفاق.

ويأتي الهجوم غداة التوصل الى اتفاق تسوية بوساطة مجلس الرقة المدني، الذي يضم ممثلين عن ابرز عشائر المحافظة، لاجلاء مقاتلين من تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة الرقة.

وأكدت القوات ان هذه المعركة "الحاسمة ستستمر حتى تطهير كامل المدينة من الإرهابيين الذين رفضوا الاستسلام، ومن بينهم الإرهابيون الأجانب".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.