محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في مطار بن غوريون في 19 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان وزير الخارجية لوران فابيوس توجه اليوم الاحد الى العراق لزيارة بغداد واربيل عاصمة اقليم كردستان العراق حيث سيلتقي رئيس الاقليم مسعود بارزاني.

وغادر فابيوس فرنسا صباح اليوم الاحد متوجها الى بغداد حيث سيلتقي وزير الخارجية هوشيار زيباري قبل ان ينتقل الى اربيل التي سيشرف منها على تسليم مساعدة انسانية فرنسية الى المدنيين النازحين الذين فروا امام تقدم جهاديي تنظيم "الدولة الاسلامية".

واضافت الخارجية الفرنسية في بيان ان الشحنات الفرنسية الاولى "ستلبي بسرعة الاحتياجات الاساسية للنازحين".

وتابعت انه "بينما فر مئات الآلاف من الاشخاص امام تقدم الدولة الاسلامية، سيعبر الوزير عن تضامن فرنسا مع السكان الذين ضربتهم وحشية الارهاب".

واكد الخارجية الفرنسية انه "بهذه الزيارة، تواصل فرنسا تعبئتها من اجل سكان العراق".

وكانت الرئاسة الفرنسية اعلنت ان باريس "ستسلم في الساعات القادمة اول دفعة من معدات الاسعافات الاولية" في العراق، موضحة ان الرئيس فرنسوا هولاند ابلغ بذلك رئيس كردستان العراق السبت في محادثة هاتفية جديدة.

وخلال هذه المحادثة التي جاءت عقب اجتماع للرجلين الخميس اكد رئيس الجمهورية "رغبة فرنسا في الوقوف الى جانب المدنيين الذين يعانون من التجاوزات المستمرة للدولة الاسلامية" حسب الاليزيه.

واضاف بيان الرئاسة ان هولاند "اكد تصميمه على تعبئة المجتمع الدولي واوضح انه طالب بان يتخذ الاتحاد الاوروبي بصورة عاجلة كل الاجراءات اللازمة لتلبية الاحتياجات الانسانية الفورية".

واوضح الاليزيه ان فرنسا "ستقوم في الساعات القادمة بتسليم اولى معدات الاسعافات الاولية".

واشار الى ان هولاند "اكد رغبته في ان تقوم فرنسا بدورها كاملا في اي تحرك يشمل الولايات المتحدة وكل الدول التي ترغب في المشاركة من اجل تلبية النداء الذي وجهه مجلس الامن الخميس".

واعرب هولاند ايضا لبارزاني عن اقتناعه بان "حل الازمة" التي يعيشها العراق هو "سياسي ايضا" مطالبا "ببذل كل الجهود لكي تشكل في اقرب وقت حكومة وحدة وطنية حقيقية تتعهد الاستجابة لتطلعات الشعب العراقي كله".

كر/اا

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب