محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين يصل مع زوجته لويز لينتون إلى باحة مبنى الكابيتول في واشنطن في 20 كانون الثاني/يناير 2017 لحضور حفل تنصيب الرئيس المنتخب دونالد ترامب رسميا.

(afp_tickers)

عاد وزير الخزانة الاميركية ستيفن منوتشين الى دائرة الضوء الخميس بعد تقارير أفادت أنه طلب استخدام طائرة عسكرية هذا الصيف من اجل قضاء شهر العسل مع زوجته في اوروبا.

وفيما نفى منوتشين انه سعى الى تحميل الحكومة نفقات سفره الشخصي قائلا ان القصة جرى "تحويرها"، فان الانباء سببت احراجا جديدا للوزير الثري والمستثمر السابق واحد أقطاب هوليوود.

وكانت زوجته الممثلة لويز لينتون اعتذرت مؤخرا عن مهاجمتها امرأة على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدتها لترويجها علامات تجارية فاخرة في عالم الازياء كانت ترتديها خلال جولة رسمية مع منوتشين.

وذكرت قناة "إيه بي سي نيوز" الاربعاء ان منوتشين طلب استخدام طائرة تابعة لسلاح الجو الأميركي تبلغ نفقات تشغيلها 25 ألف دولار في الساعة لنقله مع زوجته الى اسكتلندا وفرنسا وايطاليا بعد زفافهما الذي حضره الرئيس دونالد ترامب خلال الصيف.

لكن منوتشين في نهاية المطاف لم يستخدم الطائرة، وشدد الخميس على ان وزارة الخزانة تقدمت بالطلب باعتباره خيارا يسمح له بارسال وتلقي معلومات حساسة متعلقة بالامن القومي خلال سفره.

وقال خلال مناسبة من تنظيم نشرة بوليتيكو في واشنطن "إنني أخصص ربما خمسين بالمئة من وقتي لمسائل الأمن القومي"، بما في ذلك قضايا تخص كوريا الشمالية وايران.

وتابع "في ذلك الوقت اراد طاقمي التأكد من انني استطيع الوصول على الدوام الى اتصالات ومعلومات آمنة".

وقال منوتشين ان الطائرة العسكرية كانت ستستخدم "كمكتب متنقل"، لكن الطلب تم سحبه عند توافر خيار آخر.

واضاف "دعوني اضع الامور في نصابها الصحيح (..) الحكومة لم تدفع ابدا نفقات اي من رحلاتي الخاصة".

ومنوتشين هو مدير تنفيذي سابق في غولدمان ساكس ومنتج هوليوودي ومصرفي، وهو احد المسؤولين الاثرياء في ادارة ترامب، وتقدر مجلة فورتشن ثروته بـ500 مليون دولار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب