Navigation

وزير بريطاني ينتقد استعدادات بروكسل في حال عدم التوصل الى اتفاق

وزير بريكست البريطاني ديفيد ديفيس afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 09 يناير 2018 - 17:02 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

انتقد وزير البريكست البريطاني ديفيد ديفيس استعداد الاتحاد الاوروبي لمواجهة احتمال عدم التوصل الى اتفاق ينظم خروج المملكة المتحدة من التكتل، بحسب رسالة نشرتها صحيفة فاينانشل تايمز.

وفي كتاب وجهه الى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الشهر الماضي، انتقد ديفيس تبني الاتحاد الاوروبي اجراءات لمواجهة احتمال عدم التوصل الى اتفاق قبل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي في اذار/مارس 2019.

كذلك انتقد ديفيس المؤسسات الاوروبية لاصدارها توجيهات الى الشركات التجارية حول الاوضاع بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، تتناول كل المواضيع من قوانين الشركات الى النقل، بدون اي ذكر لاحتمال وجود مرحلة انتقالية.

وكتب ديفيس ان مقاربة الاتحاد الاوروبي "تضر كثيرا بمصالح المملكة المتحدة"، بحسب مقتطفات نشرتها فاينانشل تايمز.

ورفض المتحدث باسم ماي التعليق على التقرير.

وابلغ ديفيس رئيسة الوزراء انه سيطلب من المفوضية الاوروبية تغيير توجيهاتها محذرا من ان الموقف الحالي للاتحاد الاوروبي يشكل "انتهاكا محتملا لحقوق المملكة المتحدة كدولة عضو".

من جهتها رفضت بروكسل شكوى ديفيس من ان بريطانيا تلقى معاملة مختلفة عن باقي الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.

وقال المتحدث باسم المفوضية مارغاريتيس شيناس في مؤتمر صحافي الثلاثاء "نحن في المفوضية الاوروبية متفاجئون نوعا ما بان المملكة المتحدة تفاجأت باستعدادنا لسيناريو اعلنته حكومة المملكة المتحدة بنفسها".

وتعلق بريطانيا آمالها على اتفاق لمرحلة انتقالية تمتد سنتين تلي خروجها من التكتل في 2019 تقود الى اتفاق تجاري مع الاتحاد الاوروبي، علما ان ماي نفسها كانت اعلنت في ايار/مايو الماضي ان عدم التوصل الى اتفاق "افضل من التوصل الى اتفاق سيء".

وقال شيناس تعليقا على خطاب ماي "نحن نأخذ اقوال رئيسة الوزراء على محمل الجد، لذا من الطبيعي ان نستعد هنا لكل الاحتمالات".

ووصفت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن الرسالة بانها "تفوق الوصف".

وكتبت ستورجن في تغريدة على تويتر "حكومة تنوي الخروج من الاتحاد الاوروبي وتثير باستمرار احتمال عدم التوصل الى اتفاق تتذمر من استعداد الاتحاد الاوروبي للتعامل مع المملكة المتحدة كدولة غير عضو ولاحتمال عدم التوصل الى اتفاق".

واضافت ستورجن "شيء لا يصدق، بل قل قابل جدا للتصديق كونه يصدر عن هذه الحكومة العاجزة".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.