Navigation

17 قتيلا على الاقل في تظاهرات بالمناطق الناطقة بالانكليزية في الكاميرون

دورية لشرطة الكاميرون في احد احياء مدينة بويا كبرى مدن الجنوب الغربي في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 01 أكتوبر 2017 - 16:04 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قتل 17 شخصا على الاقل في صدامات دارت الاحد بين قوات الامن ومتظاهرين في المناطق الناطقة بالانكليزية في الكاميرون على هامش اصدار انفصاليين في هذه المناطق اعلانا رمزيا "للاستقلال" عن ياوندي، كما افادت منظمة العفو الدولية (امنستي) ومصادر رسمية.

وقالت العفو الدولية في بيان ان "منظمة العفو الدولية بوسعها ان تؤكد ان ما لا يقل عن 17 شخصا قتلوا على ايدي قوات الامن خلال تظاهرات امس (الاحد) في العديد من مدن المناطق الناطقة بالانكليزية في الكاميرون".

واكدت هذه الحصيلة لوكالة فرانس برس مصادر رسمية كاميرونية، مشيرة الى ان القتلى ال17 جميعهم مدنيون وبينهم نيجيريان.

وكان الناطقون بالانكليزية اختاروا الاول من تشرين الاول/اكتوبر يوم ذكرى اعادة توحيد الكاميرون بمنطقتيها الناطقة بالفرنسية والناطقة بالانكليزية في 1961، ليصدروا هذا الاعلان من جانب واحد صباح الاحد على شبكات التواصل الاجتماعي. وصدر الاعلان عن رئيس "امبازونيا" الاسم الذي يريد الانفصاليون اطلاقه على جمهوريتهم.

وكانت سلطات الكاميرون رفضت بشدة "سيناريو الاستقلال" ونشرت قوات امنية كبيرة في نهاية الاسبوع في المناطق الناطقة بالانكليزية وخصوصا في بويا كبرى مدن الجنوب الغربي وباميندا كبرى مدن الشمال الغربي.

ودان رئيس الكاميرون بول بيا على مواقع التواصل الاجتماعي "بشدة كل اعمال العنف ايا كان مصدرها وايا كان مرتكبوها".

وتحتج الاقلية الناطقة بالانكليزية التي تشكل حوالى عشرين بالمئة من سكان الكاميرون البالغ عددهم 22 مليون نسمة، منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 على ما تعتبره "تهميشا" لها في المجتمع.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.