محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انزلاق الوحول الذي طمر بلدة مالين غرب الهند في 30 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلن مسؤول هندي الاربعاء ان انزلاقاً هائلاً للتربة ادى الى طمر قرية مالين غرب الهند، بسبب الامطار الموسمية الغزيرة ما اسفر عن مقتل 17 شخصا مع مخاوف من ان يكون حوالي 200 علقوا تحت الطين.

وهرعت فرق الانقاذ الى موقع الكارثة في اقليم بوني بولاية مهرشترا حيث انهارت تلة جارفة معها الطين والحجارة على منازل صباحا اثناء نوم قاطنيها.

وقالت تريبتي بارول المتحدثة باسم الوكالة الوطنية لادارة الكوارث في بريد الكتروني لوكالة فرانس برس "تم انقاذ ستة ضحايا وانتشال 17 جثة حتى الان".

وكانت نقلت عن مسؤولين محليين قولهم انه يبدو ان 150 الى 200 شخص علقوا تحت الطين.

وتم تعبئة تسعة فرق في القوة الوطنية الخاصة لادارة الكوارث وتضم 378 شخصا مدربين للمساهمة في عمليات الانقاذ في القرية كما قالت المتحدثة رغم ان استمرار هطول الامطار يعرقل هذه الجهود.

واظهرت مشاهد بثها التلفزيون انهيار قسم كبير من التلة مع الطين والاحجار والاشجار، ما ادى الى الحاق اضرار بخمسين منزلا تقريبا.

واعرب رئيس الوزراء نارندرا مودي على تويتر عن "حزنه" لسقوط ضحايا في حين كانت صور تظهر مسعفين ينقلون جثة من تحت الانقاض الى سيارة تحت انظار فضوليين.

وقال سوراف راو مسؤول السلطات المحلية لوكالة انباء برس تراست اوف انديا ان اليات ثقيلة تستخدم لمحاولة اخراج الاشخاص الذين طمروا تحت الطين وهرعت 30 سيارة اسعاف الى الموقع.

واضاف ان "العدد الدقيق للضحايا غير معروف، لاننا نتقدم ببطء بهدف سحب الاشخاص العالقين بحذر".

وقال المسؤول برابهاكار دشموخ ان عمليات الانقاذ تطرح تحديا لان اقرب مركز استشفائي يبعد 15 الى 20 كلم ويجد عناصر القوة الخاصة صعوبات في الوصول الى الموقع نتيجة تضرر الطرقات.

وهطلت امطار غزيرة على مدى ايام في مهرشترا .

وتسببت الامطار الغزيرة في انهيارات للتربة في هيماشال براديش واوتارخند في جبال الهيمالايا في الايام الماضية في حين تراقب السلطات عن كثب ارتفاع منسوب مياه الانهار تفاديا لوقوع فيضانات.

وفي عاصمة هيماشال براديش انتزعت الامطار الاشجار وتسببت في انقطاع التيار الكهربائي وبانزلاقات للتربة.

وقطعت انزلاقات التربة الطرقات الى منطقة اوتارخند التي ضربتها فيضانات العام الماضي اسفرت عن مقتل ستة الاف شخص.

وانهيار المباني شائع في الهند خصوصا خلال موسم الامطار مع عدد كبير من السكان الذين يعيشون في منازل قديمة او جديدة لكن غير مشروعة وغير متينة.

وخلال موسم الامطار في 2013 قتل حوالى ستة الاف شخص او اعتبروا في عداد المفقوين اثر انزلاقات تربة في ولاية اوتارخند (شمال).

وجمعت صحيفة ذي غارديان البريطانية العام الماضي ارقاما اظهرت ان 2651 شخصا قتلوا في الهند في 2012 جراء انهيار 2737 مبنى ومنشأة منها جسور.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب