Navigation

Skiplink navigation

احتجاز صحافييْن سويسريْين كانا في رحلة عمل إلى أبوظبي

في الحادي عشر من نوفمبر 2017، فتح متحف اللوفر بأبوظبي الذي تبلغ مساحته 6000 متر مربّع أبوابه لاستقبال الزوار. Keystone

تعرض صحافيان من التلفزيون العمومي السويسري الناطق بالفرنسية ( RTS ) للإحتجاز طيلة خمسين ساعة في أبوظبي حيث تم إخضاعهما للإستجواب وذلك خلال رحلة قاما بها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بغرض تغطية افتتاح متحف اللوفر بأبوظبي. وقد سُمح لهما يوم الأحد 12 نوفمبر الجاري بالعودة إلى بلدهما، ولكن بعد أن تم حجز التجهيزات والمادة الإعلامية التي قاما بإنجازها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 نوفمبر 2017 - 14:33 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

سافر سيرج أوندرلين ويون يورغفينسن إلى أبوظبي بغرض إعداد تقرير لصالح البرنامج التلفزيوني الأسبوعي "نقطة نظام" (Mise au Point) الذي يُبث مساء كل أحد. ووفق الموقع الإلكتروني للتلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية، تم اعتقال الرجلين خلال تصويرهما لمادة إعلامية في أحد الأسواق بمدينة أبوظبي، ثم خضعا للإستجواب طيلة تسع ساعات بدون انقطاع ومُنعا من القيام بأي اتصال مع أي كان.

في الوقت نفسه، قام المسؤولون الأمنيون بمصادرة الكاميرات والحواسيب والأقراص الصلبة التي كانت بحوزتهما. ومن خلال التحقيق، سعى المسؤولون الإماراتيون للحصول على معلومات حول "المنظمات أو البلدان التي يعمل الصحافيان لصالحها إلى جانب سويسرا"، طبقا لما ورد على موقع التلفزيون السويسري الناطق بالفرنسية ( RTS ).

قبل سفرهما، تحصل الصحافيان السويسريان على اعتماد رسمي لتغطية تظاهرة افتتاح فرع متحف اللوفر. وقد اعتبر التلفزيون السويسري الإعتقالات التي حصلت "محاولة للترهيب والهجوم على الصحافة".

يُشار إلى أن متحف اللوفر بأبوظبي فتح أبوابه بوجه الجمهور يوم السبت 11 نوفمبر 2017 بعد أكثر من عشرة أعوام من التخطيط وأعمال البناء. كما يسعى القائمون عليه إلى تنظيم معارض "تروي تاريخ الإنسانية والعلاقة بين الثقافات".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة