Navigation

آلاف العراقيين يفرون إلى الحدود التركية مع تقدم مقاتلي الدولة الإسلامية

عائلات من الأقلية اليزيدية لدى نزوحها هربا من أعمال العنف في سنجار يوم الثلاثاء - رويترز reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 07 أغسطس 2014 - 13:18 يوليو,

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قال مسؤولون محليون عراقيون إن آلاف العراقيين معظمهم من الاقلية اليزيدية فروا إلى الحدود التركية بسبب تقدم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق.

وأضاف المسؤولون إنه تم نقل نحو 150 يزيديا إلى مقار حكومية في إقليم سيرناك بجنوب شرق تركيا وحول مدينة باتمان القريبة بعد عبور بوابة هابور الحدودية في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء.

وقال سيف الدين ايديمير رئيس بلدية منطقة سيلوبي في سيرناك "الذين يملكون جوازات سفر عبروا الحدود ولكن آلافا ممن لا يملكون جوازت سفر ينتظرون على الجانب الآخر.

"نجري محادثات مع النواب الإقليميين بشأن الوضع."

وكان مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية قد عززوا مكاسبهم في شمال العراق يوم الخميس واستولوا على مزيد من البلدات وشددوا قبضتهم قرب المنطقة الكردية في هجوم يثير قلق حكومة بغداد والقوى الإقليمية.

ويعتبر تنظيم الدولة الاسلامية اليزيديين "عبدة الشيطان" مما يجعلهم هدفا رئيسيا لمقاتلي التنظيم .

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.